مظاهر الترف .. الحكومي.. والاجتماع مدى الحياة .. والترهل .. ..

صراحة الاردنية
2020-09-26T09:18:49+03:00
أقلام
26 سبتمبر 2020
fb img 15975215239178611105577261064868 174055305786824178955504110787842722654 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز- بقلم صالح الشراب العبادي

بالرغم من الوضع الاقتصادي المتردي الذي يجمع عليه معظم الأردنيون.. الا اننا لا نزال نرى مظاهر الترف والبذخ والاستهتار بالمال العام .. حيث اساطيل المركبات الفارهة ذات النمر الحمراء التي تجوب شوارع المملكة ليل نهار بدون رقيب او حسيب .. ومصاريف المكاتب الباهضة وحفنة الموظفين الذين يقبعون في مكاتب المسؤولين لتسهيل امور المسؤول وطلباته الخاصة والعامة.. اضافة الى ما يتم منحهم من صلاحيات لإجابة المراجعين من الخصر وتقليعهم من المكاتب باعذار واهية .. الوزير اجتماع مدى الحياة .. المدير عنده مؤتمر مدى الحياة .. الامين العام لديه اجتماع مدى العمر .. المسؤول في اجتماع دائم ليل نهار ..
..
عدا عن الاعذار القبيحه الان في ظل كورونا .. الموظفين معطلين عشان كورونا .. والله الموظف الفلاني المسؤول الاسبوع هذا ( معطل لانه اوامر الدفاع امرت بان يداوم ٥٠٪؜ من الموظفين فقط ) .. لذلك الموظف المسؤول عن مشكلتك يا مواطن معطل ..

اما اللعب وتمضية الوقت على الهواتف الخلوية فحدث ولا حرج .. حيث اصبحت في ظل الجائحة هي الشغل الشاغل للموظفين فمعظمهم ( مطبس على تلفونه ) ويطلع على المواطن بنصف عين .. بل يغضب اشد الغضب اذا ما سأله المواطن عن اي شي .. ليكون الجواب .. لا اعرف ..انا مش معني .. .. مش وظيفتي ..
واصبح مصطلح بدي اطلع اكشف او اراقب او اعمل جولة هي المهرب الوحيد الذي .. يمتطيه الموظفين .. للخروج والهروب لاكمال اعمالهم الخاصة ..
لا اعمم هنا .. فقد رأيت من الموظفين من يخاف الله أولاً.. ويحلل راتبه بكل امانة واخلاص ..وتفاني .. ليتابع بكل دقة معاملات المواطنين ويكون اجابته واضحة مفهومة .. لا ريب .. ومنهم من ينهض من مكتبه ويعمل بيديه .. حتى ينهي .. معاملة المواطن …
او يدله بشكل دقيق .. على هدفه المنشود ..

على الحكومة الان وبشكل فوري اعادة فتح كافة المؤسسات الحكومية بشكل كامل وفاعل وحرفي .. وعدم تعطيل الموظفين .. وعدم ترك الصلاحيات بالتعطيل في ظل الكورونا .. لصغار الموظفين المسؤولين الذين وجدوا في ( السباحة رباحة ) ..
فالمؤسسة الحكومية ليست مباني ومكاتب وسيارات وكمبيوترات .. اي جسد بلا روح .. .. بل هي موظفين يعملون … داخل ومن خلال هذه المساعدات العملية .. التي تساعدهم على اداء عملهم وتادية واجباتهم ..واتقانها ..
قالها جلالة الملك .. وقد كانت واضحة جلية .. تنطبق على كل مسؤول كبير كان او صغير ..:

“الوزير أو المسؤول اللي مش على مستوى يروح اليوم” وهو يؤشر على خلل كان يحصل في وقت سابق حينما يبقى المسؤول في موقعه إلى حين يأتي تعديل وزاري… او اكمال خدمة او استيداع او .. ضمان …
ارحمونا ..