معاناة في الدوار الرابع

صراحة نيوز – خاص – استنادا الى قانون ضمان حق الحصول على المعلومات لسنة 2007 فقد قمت اليوم الخميس 29-6-2017 بمراجعة رئاسة الوزراء في الدوار الرابع لتسليم طلب رسمي لغايات حصولي على معلومات اوردتها في الطلب ( النموذج المخصص لهذه الغاية ) وقد امضيت ما يقارب الساعتين والنصف واليكم تفصيلات ما جرى

دخلت من البوابة المخصصة للمراجعين واعلمت الاستعلامات بحاجتي وهم من ( رجال الدرك ) فأبلغني احدهم ان علي مراجعة قسم خدمة الجمهور واعطاني ( باج خاص بمراجعة القسم ) بعد ان أخذ بطاقة نقابة الصحفيين ومنعني من ادخال هاتفي النقال الذي وضعته لدى موظفي العلاقات العامة .

دخلت الى قسم خدمة الجمهور وسملت الطلب لأحد الموظفين وبعد ان قرأ كامل الطلب اعتذر عن استلامه واعاده الي وقال ان المسؤول عن ذلك هو رئيس الديوان ( عبد الجواد بك ) وطلب مني ان أعود الى البوابة الخارجية ليدلوني على مكتب رئيس الديوان .

عدت الى البوابة الخارجية وابلغتهم بما قاله موظف خدمة الجمهور فتم تبديل باج الدخول بآخر مخصص لمراجعي الديوان ووجهوني الى المكان الذي يوجد فيه مكتب رئيس الديوان .

وصلت الى مكتب ( عبد الجواد بك ) وسلمته الطلب وبعد ان قرأه بالكامل بدأ بمناقشتي عن سبب طلبي المعلومات المذكورة بالطلب وبالرغم ان ذلك ليس من حقه وان المطلوب منه استلام الطلب واعطائي اشعار بالاستلام الى انني لبيت فضوله وشرحت له ما اريد … صفن للحظات ثم قال عليك مراجعة المدير ( نورس بك ) فهذا الأمر ليس من اختصاصي وسألته عن مكتب ( نورس بك ) فدلني عليه مشكورا حيث كان في ذات الجناح .

دخلت مكتب ( نورس بك ) وبعد طرح السلام قمت بتسليمه الطلب وكما فعل الأخرون قرأ الطلب كاملا ثم قال لي هذا ليس من اختصاصنا بل من اختصاص الدائرة القانونية وعليك مراجعتهم مع العلم ان مسؤولية الديوان تقتضي استلام الطلب ومن ثم يتم تحويله الى القسم القانوني كاجراء داخلي لبيان الرأي القانوني وقد شرحت له ذلك غير انه اصر بان علي مراجعة القسم القانوني .

وبناء على توجيهه لي عدت الى البوابة الرئيسية لكي استبدل باج زوار الديوان بباج أخر خاص بزوار الجناح الذي يضم القسم القانوني وفعلا عدت اليهم وابلغتهم بوجهتي الجديدة فتم استبدال الباج ووجهوني الى مكان وجود القسم .

دخلت القسم القانوني ووجدت ان مديره مجازا وقابلت من يليه بالرتبة وبعد ان سلمته الطلب وشرحت له ما جرى معي وللامانة هنا بدأ باجراء اتصالات هاتفية مع الموظفين المعنيين على أمل مساعدتي بتسليم الطلب غير أنه لم يوفق بالعثور على شخصي معني وكانت الساعة قد اقتربت من الثانية والنصف وهنا اقترح علي ان اعود يوم الاحد المقبل على أمل ان اتمكن من انهاء الاجراء .

لقد امضيت نحو ساعتين ونصف ولم احصل على أي نتيجة مع العلم انه واستنادا للقانون فالمطلوب استلام الطلب فقط واعطائي اشعارا بذلك وهو من صلب عمل الديوان لدى جميع الجهات الرسمية لكني هنا كان الأمر غير … رغم انني توقعت ان اجد كافة التسهيلات المطلوبة على اعتبار ان رئاسة الحكومة قدوة في الاداء حيال باقي وزارات ومؤسسات الدولة .

بعد خروجي من دار رئاسة الوزرا سعيت الى الحصول على هانف أمين عام الوزارة ( عبد الله بك العدوان ) وبعد جهد جهيد زودني احد الزملاء برقمه وحاولت مرارا الإتصال به غير انني لم اوفق فأرسلت له رسالة قصيرة ( مسج واخرى على الواتس أب ) ضمنها اسمي ورغبتي بالتواصل معه حيث كنت أنوي ان اضعه بصورة ما جرى وانتظرت لأكثر من اربع ساعات ولم اتلقى أي رد .

حماك الله يا وطني .

2017-07-01
صراحة الاردنية