مقاتلون أجانب يتصدون للأتراك في عفرين

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – أكد مسؤول في قوات سوريا الديمقراطية، الأربعاء، انضمام متطوعين أميركيين وبريطانيين وألمان لمعركة عفرين، للمشاركة في التصدي للهجوم التركي.

وقال المسؤول، ويدعى ريدور خليل، لرويترز، إن المتطوعين الأجانب سبق أن حاربوا تنظيم داعش إلى جانب القوات التي يقودها الأكراد، ويتواجدون الآن في منطقة عفرين للانضمام للمعركة ضد تركيا.

وأضاف “كانت هناك رغبة من المقاتلين الأجانب الذين قاتلوا في الرقة، ويقاتلون في دير الزور للتوجه إلى عفرين”.

ورفض خليل تحديد متى وصل المقاتلون الأجانب لعفرين، لكنه قال إن أعدادهم تقدر بالعشرات، مضيفا “سيأخذون المعارك للاتجاه التركي”.

وكانت صحيفة “التايمز” البريطانية قالت، الأربعاء، إن مجموعة من المقاتلين الغربيين اتجهت إلى عفرين لدعم وحدات حماية الشعب الكردي في التصدي للهجوم التركي.

وتستهدف العملية التركية في منطقة عفرين وحدات حماية الشعب الكردية السورية، المدعومة من الولايات المتحدة، التي تعتبرها أنقرة جماعة إرهابية وامتدادا لحزب العمال الكردستاني، الذي يخوض تمردا في جنوب شرق تركيا، حيث يتركز الأكراد منذ عام 1984.

2018-01-24
صراحة الاردنية