مقاولو الشمال يدعمون كتلة التغيير

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأربعاء 28 مارس 2018 - 9:19 صباحًا

صراحة نيوز – حظيت كتلة التغيير برئاسة المهندس أحمد اليعقوب التي تخوض انتخابات نقابة المقاوليين الاردنيين بدعم غير مسبوق من المقاولين في محافظات الشمال والتي ستجري يوم الجمعة المقبل .

واكدوا خلال مداخلات لعدد منهم انهم يرون في كتلة التغيير نهجا للانفتاح الملتزم بالدفاع عن قضايا المقاولين والاوضاع الصعبة التي يمرون بها ويعانون منها وقدرة على اعادة انتاج خيوط الاشتباك مع جميع الاطراف بما يكفل تحقيق مصالح القطاع والحفاظ عليه ومده باسباب النمو باعتباره محركا اقتصاديا هاما يشكل اكثر من 20% من حجم الاقتصاد الوطني الكلي ومثل هذه النسبة في توفير فرص العمل. بدورهم اكد رئيس الكتلة المهندس احمد اليعقوب نائب النقيب الحالي والمرشح لمركز نائب النقيب المهندس ايمن الخضيري والمرشحون عن الفئات الاولى والثانية والثالثة المهندسون فؤاد الدويري ورفيق مراد وعبدالحكيم البستنجي وعزمي زريقات والمرشحون عن الفئتين الرابعة والخامسة المهندس حيدر الخزاعي وسائد الشايب وياسين مدالله الطراونة ان كتلة التغيير سيكون على راس اولياتها احداث ثورة تشريعية بكل القوانين والانظمة ذات المساس بطيعة عمل المقاولين.

واكد اليعقوب، الذي عرض لابرز محاور برنامج عمل الكتلة، ان نهج التغيير يعني ان يكون العمل تشاوريا تشاركيا لوقف التغول على قطاع المقاولات من قبل بعض الجهات وتطوير التشريعات الناظمة له بما يكفل التخفيف من مجالات التضييق عليه ويضمن عدم تأخر صرف المستحقات الى جانب تعديل قانون النقابة والنظام الداخلي بما يمنح صلاحيات اوسع للفروع ويمكن من انشاء هيئة مركزية.

وشدد اليعقوب على انه لا تهاون ولا يأس في كل ما من شانه خدمة النقابة والقطاع والمقاول الاردني جنبا الى جنب مع الاستمرار بعملية التطوير والتدريب والتشغيل وتحمل المسؤولية المجتمعية للنقابة.

واكد انه سيكون على رأس الاوليات في هذا الجانب تغيير المعادلة السعرية باعتماد السعر الانسب وليس الاقل للحفاظ على جودة ومخرجات العمل، وطالب بان يعتبر المقاول صناعياً وليس خدمياً للاستفادة من المزايا التشجيعية والاعفاءات الممنوحة للقطاع الصناعي والاستثماري.

واكد الخضيري وباقي المرشحين التزامهم بالنهج المؤسسي التشاركي المنفتح على الاخر بايجابية دون المهادنة او التهاون بحقوق القطاع واستعرضوا جانباً من مرتكزات البرنامج الانتخابي للكتلة على الصعيد الداخلي للنقابة المتضمن انشاء صندوق طوارئ ونظام العمل في القطاع الخاص وانشاء هيئة مركزية وتفعيل اللامركزية في ادارة النقابة والتركيز على الدورالعلمي والبحثي للنقابة ومنتسيبيها واخراج مؤشر الاسعار الى حيز الوجود.

ولفتوا الى ان ملفات العمالة وضريبة الدخل وتاخر صرف المستحقات الى جانب تشكيل هيئة تسمى بهيئة اعادة اعمار سوريا استعدادا لدور المقاول الاردني في هذا الجانب.

وشددوا على تفعيل دور النقابة في مجلس النقباء وتادية رسالتها تجاه الوطن والمجتمعات المحلية ودعم صمود الشعب الفلسطيني على ارضه وترابه واعلنت الكتلة عدم التعامل او تسهيل التعامل تحت اي ظرف كان مع العدو الصهيوني ومقاومة التطبيع بكل الطرق والوسائل المتاحة.

2018-03-28 2018-03-28
صراحة الاردنية