مقتل 23 شخص واصابة العشرات في تفجير قرب بلدة نصيب الحدودية

صراحة نيوز – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشط إن انفجارا وقع وسط تجمع لمقاتلين من المعارضة قرب الحدود السورية مع الأردن امس الجمعة مما أسفر عن مقتل 23 مقاتلا وإصابة العشرات.

وقال المرصد بحسب وكالة رويترز للانباء بإن تفجيرا عنيفا وقع في معسكر للمعارضة قرب بلدة نصيب الحدودية القريب من الحدود الاردنية.

وأضاف المرصد أن الانفجار نفذه انتحاري وأن عدد القتلى سيرتفع على الأرجح.

وأظهرت لقطات مصورة أرسلها ناشط من المنطقة للوكالة 12 مصابا على الأقل فيما يبدو، ولم تتمكن رويترز من التحقق من محتوى اللقطات بشكل مستقل.

ومعبر نصيب الحدودي كان نقطة انتقال كبرى إلى سوريا للأفراد والبضائع القادمة من دول الخليج عبر السعودية والأردن إلى أن سيطر عليه مقاتلون من المعارضة خلال الحرب الأهلية السورية.

وتقع بلدة نصيب في جنوب شرقي مدينة درعا التي تقع جنوب سوريا في منطقة يشملها وقف لإطلاق النار توسطت فيه الولايات المتحدة وروسيا ودخل حيز التنفيذ في يوليو تموز.

2017-08-12 2017-08-12
صراحة الاردنية