وقال الفريق كينيث مكينزي، في بيان صحفي بالبنتاغون “كان اعتقادنا دائما هو أنه مع وصولنا إلى النهاية في المواجهة مع تنظيم داعش في سوريا فإننا سنعدل مستوى وجودنا هناك، وبالتالي فمن هذا المنطلق لم يتغير شيء فعليا”.

البنك الأهلي الأردني

وأكد ترامب، الثلاثاء، أنه يريد سحب القوات الأميركية من سوريا لكنه أشار إلى عدم اتخاذ قرار بعد.

وقال ترامب “أريد أن أعيد قواتنا إلى ديارهم. أريد أن أبدأ بإعادة بناء أمتنا” بعد أن أوضح أن القوات الأميركية ستغادر حالما تتم هزيمة داعش.

وأضاف “مهمتنا الأساسية في ما يتعلق بهذا هي التخلص من داعش. لقد أنجزنا هذه المهمة تقريبا. سنتخذ قرارا في وقت سريع جدا”.

ويخشى العديد من كبار مساعديه من انسحاب سابق لأوانه قد تكون له عواقب سلبية بعيدة المدى.

وتقود الولايات المتحدة منذ اواخر 2014 تحالفا عسكريا دوليا ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق.