منح تأشيرات لـ 650 معلما للعمل في قطر

3 يوليو 2019
41e7fdfc8a391d3ab79d27bdf263186b - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز -التقى وزير العمل نضال فيصل البطاينة امس الثلاثاء , وفدا قطريا يمثل وزارتي التنمية الإدارية والعمل والشؤون الإجتماعية, والداخلية, والقطاع الخاص بهدف الإسراع في وتيرة الإستفادة من مبادرة سمو امير دولة قطر الشقيقة, الشيخ تميم بن حمد, لتوفير عشرة آلاف فرصة عمل للأردنيين في الدوحة.

واكد البطاينة عمق العلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع بين الجانبين قيادة وحكومة وشعبا، معتبراً هذة العلاقة استراتيجية ومميزة تغذيها الكثير من الروافد الإقتصادية والاجتماعية والسياسية.

ووأضح البطاينة ان هذا اللقاء جاء نتيجة للإجتماعات المثمرة مع نظيره القطري يوسف بن محمد العثمان فخرو, على هامش مؤتمر العمل الدولي في دورته ١٠٨ الذي انعقد في جنيف بداية الشهر الماضي، حيث بحثا مجالات التعاون المشتركة, ومنها موضوع التشغيل وبالأخص تفعيل المنصة الأردنية القطرية الخاصة بالمنحة القطرية لتامين ١٠ آلاف وظيفة لأردنيين في دولة قطر .

وقال البطاينة, ان المشرفين على المنصة الإلكترونية في وزارة العمل يعكفو الأن على تطويرها, بحيث تخرج بحلة جديدة تتضمن محركات بحث متطورة تتيح للجانب القطري سهولة الدخول على المنصة وإختيار الباحث عن العمل وفقا لحاجات صاحب العمل القطري بكل سهولة ويسر, كما تتيح للباحث عن العمل ان يسجل بياناته باللغتين العربية والانجليزية, كما تتضمن المنصة القادمة خدمة إجراء مقابلات فيديوية مباشرة بين اصحاب العلاقة.

وسيناقش الوفد القطري ممثلا بمدير عام غرفة قطر صالح بن حمد الشرقي, ومندوبي وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الإجتماعية محمد علي المير ومحمد جمعة الكواريي, ومندوب وزارة الداخلية عبدالله خليفة, آليات تطوير المنصة الإلكترونية وعددا من المواضيع الهادفة الى الدفع قدما نحو الإسراع في عملية تشغيل الأردنيين حسب ما هو متفق عليه.

من جهته قال الناطق الاعلامي في وزارة العمل محمد الخطيب, انه ونتيجة الجهود المشتركة فيما بين الوزارة, ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الإجتماعية في دولة قطر, فقد تم التعاقد مع حوالي 650 باحث عن العمل في مجال التعليم , من خلال المنصة الأردنية القطرية المشتركة .

وأضاف الخطيب ان وزارة العمل القطرية قد قامت بتسهيل إصدار 650 تأشيرة لأردنيين للعمل في مجال التعليم لدى المؤسسات التعليمية في دولة قطر, ووجهت عدد من المدارس العاملة في القطاع الخاص هناك للتوجه الى المنصة الالكترونية, حيث تم إختيار مجموعة من المعلمين وتم التنسيق مع احدى شركات التوظيف المحلية, دون أن تتقاضى الشركة المحلية أي أجر من الأردنيين, والتي قامت بدورها بتقديم الدعم اللوجستي للجنة المقابلات والإختيار القطرية, ونتج عن ذلك إختيار 650 معلم ومعلمة. وبين الخطيب ان من وقع عليهم الإختيار قد أنهو كافة المعاملات, وغادرت اول دفعة يوم الى دولة قطر الشقيقة, على ان يتم مغادرة الجميع خلال هذا الشهر, بعد الإنتهاء من إجراءات الحجوزات اللازمة لهم