مندوبا عن ولي العهد الصفدي يستقبل المهندسين العائدين من كازاخستان

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 2 يوليو 2019 - 9:02 صباحًا

صراحة نيوز –  مندوبا عن نائب جلالة الملك سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، استقبل وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي فجر اليوم الثلاثاء عددا من المهندسين والعاملين الاردنيين، بعد مهاجمة مقر عملهم في احدى الشركات في كازاخستان، واختاروا ان يعودوا الى المملكة في اجازة.

نقل الصفدي إليهم تحيات سموه الذي كان وجه ببذل كل جهد ممكن لتوفير الحماية والرعاية للشباب الذين وصلوا إلى عمان وتابع قضيتهم، كما نقل تمنيات سموه لهم بالسلامة ولأهلهم وذويهم التهنئة بعودتهم سالمين إلى ارض الوطن. 

وأكد الصفدي أن خدمة أهلنا وتوفير كل الدعم والإسناد لهم أولوية تكرس الوزارة كل جهودها لها تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني. 

كما أكد الصفدي اعتزاز المملكة واهتمامها بأبنائها المغتربين الذين يحظون بكل الاحترام والتقدير أينما حلوا، لافتا إلى أن المغترب الأردني كان على الدوام مثالا يحتذى في التفاني والإخلاص في عمله وسلوكه الاجتماعي المتميز في مختلف أنحاء العالم . 

وكانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين وعلى مدى الأيام الماضية تابعت تداعيات حادث الاعتداء على أبنائنا العاملين في كازاخستان، وتم تسخير جميع القنوات الدبلوماسية بين البلدين من خلال السفارة الاردنية في العاصمة الكازاخية “نور سلطان” وسفارة جمهورية كازاخستان المعتمدة لدى المملكة، لمتابعة هذا الحادث وتأمين سلامة ابنائنا هناك. 

كما تم تكليف السفير الأردني في كازاخستان بالذهاب إلى مكان الحادث والتواصل مع المسؤولين المحليين لتأمين الحماية الأمنية اللازمة لضمان امن وسلامة مواطنينا. 

وتم كذلك الإبقاء على قنوات التواصل مع إدارة الشركة التي يعمل بها المهندسون الأردنيون لضمان جميع حقوقهم الوظيفية والعمالية، وتم الاتفاق مع إدارة الشركة والتي استجابت مشكورة لمطلب منح جميع المهندسين والعمال الأردنيين إجازة مفتوحة وتأمين طائرة خاصة تقلهم إلى المملكة لقضاء إجازتهم لحين تأمين عودتهم إلى مكان عملهم.

كما وجه الصفدي الشكر لحكومة كازاخستان وأجهزتها الأمنية على سرعة استجابتها لمطالب وزارة الخارجية بتأمين الحماية الأمنية التي ساهمت في عدم تفاقم الأمور، كما توجه بالشكر أيضا إلى إدارة الشركة التي يعمل لديها مواطنونا والتي كان لتعاونها وتفهمها لظروفهم اكبر الأثر في حفظ حقوقهم وتأمين عودتهم إلى المملكة. 

وعاد إلى المملكة أمس 40 مواطنا من بين 107 اردنيين يعملون في كازاخستان ابدوا رغبتهم بالعودة في اجازة الى المملكة دون ان يؤثر ذلك على وظائفهم، كما عاد على متن نفس الطائرة 56 موطنا عربيا نقلتهم ذات الطائرة إلى مطار بيروت. 

والتقى الوزير الصفدي بعائلات المهندسين في صالة الاستقبال بمطار الملكة علياء ونقل لهم تهاني سمو نائب جلالة الملك بعودة ابنائهم سالمين الى ارض الوطن.

2019-07-02 2019-07-02
صراحة الاردنية