منظمات دولية تُحذر من اجبار اللاجئين السوريين بالعودة الى بلادهم

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – حذرت منظمات دولية عدة،الاثنين، الدول المضيفة لمئات آلاف اللاجئين السوريين في الشرق الأوسط والغرب من إجبارهم على العودة إلى بلادهم في ظل استمرار العنف فيها.

وتحدثت المنظمات وبينها المجلس النروجي للاجئين و”سايف ذي شيلدرن” في تقرير عن مسارات مثيرة للقلق يتم إتباعها للترويج لاعادة اللاجئين في العام 2018.

وذكر التقرير أن “مئات آلاف اللاجئين في خطر أن يتم دفعهم إلى العودة إلى سوريا في العام 2018 برغم استمرار العنف والقصف الذي يهدد حياة المدنيين”.

وأشار التقرير الذي يحمل عنوان “أرض خطرة” إلى أن ملف عودة اللاجئين إلى سوريا موجود على جدول أعمال الدول المضيفة.

وأفاد التقرير أنه “مع تغير الوضع العسكري في سوريا وفي مواجهة موقف متصاعد ضد اللاجئين (…) بدأت الحكومات في العام 2017 التفكير ملياً بعودة اللاجئين إلى بلادهم”.

وبلغ عدد اللاجئين السوريين الذين عادوا إلى بلادهم العام الماضي 721 ألفاً مقابل 560 ألفاً في العام 2016، وفق التقرير الذي ذكر أنه “مقابل كل لاجئ عاد (إلى بلاده) كان هناك ثلاث نازحين جدد بسبب العنف”.

توقعات بنزوح 1.5 مليون سوري

وحذّر التقرير من توقعات بنزوح 1.5  مليون شخص من مناطقهم في العام 2018 داخل سوريا، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

وتستضيف تركيا على أراضيها أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري فروا من النزاع المستمر منذ نحو سبع سنوات، لكنها تسعى الآن الى نقل النازحين الى مخيمات على الجانب السوري للحدود، في  حين يستضيف لبنان أقل من مليون لاجىء، والأردن نحو 630 الفا مسجلين.

حذرت منظمات دولية عدة،الاثنين، الدول المضيفة لمئات آلاف اللاجئين السوريين في الشرق الأوسط والغرب من إجبارهم على العودة إلى بلادهم في ظل استمرار العنف فيها.

وتحدثت المنظمات وبينها المجلس النروجي للاجئين و”سايف ذي شيلدرن” في تقرير عن مسارات مثيرة للقلق يتم إتباعها للترويج لاعادة اللاجئين في العام 2018.

وذكر التقرير أن “مئات آلاف اللاجئين في خطر أن يتم دفعهم إلى العودة إلى سوريا في العام 2018 برغم استمرار العنف والقصف الذي يهدد حياة المدنيين”.

وأشار التقرير الذي يحمل عنوان “أرض خطرة” إلى أن ملف عودة اللاجئين إلى سوريا موجود على جدول أعمال الدول المضيفة.

وأفاد التقرير أنه “مع تغير الوضع العسكري في سوريا وفي مواجهة موقف متصاعد ضد اللاجئين (…) بدأت الحكومات في العام 2017 التفكير ملياً بعودة اللاجئين إلى بلادهم”.

وبلغ عدد اللاجئين السوريين الذين عادوا إلى بلادهم العام الماضي 721 ألفاً مقابل 560 ألفاً في العام 2016، وفق التقرير الذي ذكر أنه “مقابل كل لاجئ عاد (إلى بلاده) كان هناك ثلاث نازحين جدد بسبب العنف”.

توقعات بنزوح 1.5 مليون سوري

وحذّر التقرير من توقعات بنزوح 1.5  مليون شخص من مناطقهم في العام 2018 داخل سوريا، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

وتستضيف تركيا على أراضيها أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري فروا من النزاع المستمر منذ نحو سبع سنوات، لكنها تسعى الآن الى نقل النازحين الى مخيمات على الجانب السوري للحدود، في  حين يستضيف لبنان أقل من مليون لاجىء، والأردن نحو 630 الفا مسجلين.

2018-02-05 2018-02-05
صراحة الاردنية