من الأغوار الجنوبية …الى الرزاز

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – بقلم: سعد فهد العشوش

دولة الرئيس المكلف الدكتور عمر الرزاز الأفخم … نبارك لكم ثقة جلالة الملك ونسأل أن يعينكم على تحمل المسؤولية خصوصا وأن تكليفكم برئاسة الحكومة جاء في ظرف لا تحسدوا عليه.

دولة الرئيس المكلف … الكثيرون من سبقوك وجلسوا حيث تجلس الآن وغادروا موقعهم ولم يعلموا أين تقع (غور الصافي والمزرعة والحديثة والذراع وعسال وفيفا والمعمورة) هذه القرى مجتمعة هي ما تسمى لواء الاغوار الجنوبية… مناطق نائية وتعد من أشد بؤر الفقر في الاردن زارها جلالة الملك أكثر مرة ومسؤولون في الدولة لم يكلفوا انفسهم عناء الالتفات اليها والسؤال عن احوال اهلها.

الاغوار الجنوبية تعد واحدة من أكثر مناطق الأردن فقرا على الرغم من أنها تحوي في جنباتها خيرات الأردن الطبيعية والسياحية والمائية بالإضافة الى موقعها الاستراتيجي ..فهي سلة غذاء الأردنيين ومشتاهم الذي لا غنى عنه.

الأغوار الجنوبية واحدة من محطات الذاكرة الوطنية نشم من خلالها رائحة الوطن العطرة ودماء الشهداء الزكية ..يعاني أهلها من الفقر والحرمان وتحت أقدامهم كنوز الأرض ومعادنها ..كالعيس في البيداء يقتلها الظمأ والماء على ظهورها محمول.

الاغوار الجنوبية تعاني من غياب للمشاريع التنموية، ومستوى معيشي متدني ونسبة بطالة مرتفعة في صفوف شبابها وشعور بالضنك وغياب لعدالة توزيع مكتسبات التنمية والمشاريع الانتاجية ، وتحييد وابعاد واقصاء لأبناء اللواء عن لعب أي دور على الساحة السياسية ومعاناة دائمة في ظل أوضاع تتداخل فيها قساوة الطبيعة وإهمال بعض المسؤولين

الأغوار الجنوبية بلغ تعداد سكانها ما يقارب (60) الف نسمة ولم تحصل على لقب معالي الا مرة واحدة ويتيمة في منتصف التسعينات وربما لن تتكرر … لذلك أصبح من الضروري أن تلتفت اليهم الدولة الأردنية فهم أبناء الوجع الذين ولدوا من رحم المعاناة، فرغم قلة الحيلة, وشح ذات اليد وتهميش بعض المسؤولين, ورغم كبواتهم وعثراتهم وقساوة الطبيعة عليهم، فانك لا ترى فيهم إلا حب الوطن والقيادة وتمسكهم بثوابتهم الوطنية وقلوبهم تهتف قبل حناجرهم … عاش الوطن … عاش المليك.

2018-06-08 2018-06-08
صراحة الاردنية