من الذي أغضب ملك الملوك؟

2020-03-20T10:55:47+02:00
2020-03-20T10:57:39+02:00
أقلام
20 مارس 2020

image 18 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – د. ايمان الشمايلة الصرايرة

أحوالنا في مدار تسير لا نعلم مجراها، أهي البداية أم النهاية؟ أم هي عهد جديد في عالم تسارع فيه الخبر.

بل أصبحنا ننتظر ما يحصل في هذا الزمن العجيب، أحداث تتسارع وخطوات تسبق بعضها بعضا تتداخل الاخبار وتُقبض الارواح، ويُحار العلماء أمام هذا الغزو الفيروسي العجيب،

كل هذا أحوال دنيوية، فما بالنا بما أغضب السماء، من أغضب ملك الملوك؟، ما الذي رُفع الى السماء حتى امتحننا الله في هذا الوباء؟

عجيبه هي الدنيا بعين من يشاهدها عظيمة بعين من يسكنوها ، يغزونا فايروس ( الكورونا) لا يُرى بالعين المجرده، ليغير الكون ويقلب الاحوال ويوقف العالم بأسره.

فمن أغضب رب السماء، هنا علينا أن نقف وقفة حقيقية أمام أنفسنا لنعلم أنها قريبه وليست ببعيده، هنا يجب أن نُوقف الرحال ونُراجع الماضي والحاضر ونُعيد الحسابات ونُنقي الانفس ونرجع الى الرحمن الرحيم خالق الأكوان لنجلس بين يديه نجدد العهد معه بالنوايا الحسنة ونُنقي الأنفس.

ترجلوا عن صهوة جوادكم واجلسوا بين يديه، فإنها فانية، ولا تستحق المكابره، إلجأوا الى الله بالدعاء واكثروا من الاستغفار سامحوا من حولكم قرروا تغير السلوك وتطهير النفوس، عاهدوا أنفسكم بفتح صفحة جديده مع الله، فما هذا الفايروس ( الكورونا) الا تذكرة لمن ذكر وعبرة لمن اعتبر .

جددوا عهودكم مع السماء وارفعوا كلماتكم بالتضرع وتذكروا أن الله يحب سماع أصواتكم ففروا الى الله بالدعاء.

تابعنا الأن على تطبيق نبض
صراحة نيوز - على تطبيق نبض