من نيويورك ” هادي ..مستعدون للسلام ووقف الحرب “

صراحة نيوز – أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي استعداده لوقف الحرب والتوصل إلى السلام في بلاده انطلاقا من الشعور بالمسؤولية الكاملة عن جميع أفراد الشعب اليمني.

وأضاف هادي في كلمة بلاده التي القاها بالامم المتحدة انني “أؤكد من هذا المكان مجددا استعدادنا لوقف الحرب والتوصل إلى سلام، فنحن لسنا دعاة حرب أو انتقام بل دعاة سلام ووئام. وإنني شخصيا كنت وسأظل أمد يدي للسلام المستدام، لأننا نشعر بمسؤوليتنا الكاملة عن كل أبناء شعبنا اليمني الصابر”.

كما أكد على التزامه وحرصه “كل الحرص على السلام على أساس المرجعيات الثلاث وعلى المجتمع الدولي القيام بواجباته في محاسبة المعرقلين للسلام وتنفيذ القرار الدولي 2216.”

وقال هادي إن المشكلة في اليمن ليست خلافا سياسيا يمكن إدارته عبر طاولة الحوار السياسي فقط، وليس انقلابا بالمعنى المتعارف عليه لافتا الى أن اليمن يواجه جماعة دينية متطرفة تعتقد أن الله منحها أفضلية عرقية وأعطاها حقا إلاهيا في الحكم، تتحالف مع مجموعة انتقامية تسعى فقط للانتقام من الشعب اليمني.

وأعلن الرئيس اليمني استعداد الحكومة لتقديم كل التسهيلات اللازمة لإيصال المساعدات الإنسانية لكل المناطق اليمنية داعيا الجهات المانحة والمنظمات الدولية والأصدقاء إلى تقديم الدعم العاجل لليمن والوفاء بالتعهدات التي أعلنت في مؤتمر جنيف للمانحين في أبريل 2017 لدعم خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن.



تابعونا عبر تطبيق نبض
2017-09-21 2017-09-21
صراحة الاردنية