بعد احتجاج المعلمين والممرضين على وقف العلاوات مجلس نقابة الإطباء يضع استقالته امام وزير الصحة

ازمة كورونا كشفت عجز الحكومة عن ادارة شؤون الدولة

2020-05-18T14:12:17+03:00
2020-05-19T01:32:11+03:00
اخبار الاردنفي الصميم
18 مايو 2020
رئيسي

صراحة نيوز – وضع أعضاء مجلس نقابة الأطباء، الاثنين، استقالتهم أمام وزير الصحة الدكتور سعد جابر، وذلك احتجاجا على “قرارات الحكومة وتعنّتها تجاه قضايا الأطباء العامة”، بحسب بيان الاستقالة.

وكانت نقابتي المعلمين والممرضين دعت في وقت سابق الحكومة الى التراجع عن قرار وقف صرف العلاوات .

مراقبون يرون ان ازمة كورونا  كشفت عجز حكومة الرزاز عن ادارة شؤون الدولة والتي كان أمامها العديد من الخيارات لتوفير السيولة المالية بدلا من  وقف علاوات القوات المسلحة والاجهزة الامنية والكوادر الصحيبة على وجه الخصوص وكذلك موظفي الدولة الذين تقل رواتبهم عن الف دينار 

نصّ بيان نقابة الأطباء :
في الوقت الذي كان فيه الأطباء والكوادر الطبيّة في وزارة الصحة الأردنيّة يبذلون جهودًا جبارة ويقفون على خطوط الجبهة الأماميّة للدفاع عن الأمن الصحيّ للوطن في ظلّ جائحة كورونا، بعيدًا عن الاستعراض أمام عدسات الإعلام، وبعيدًا عن خوض معارك وبطولات كلاميّة، وفي الوقت الذي كان يغيب فيه بعضهم لأسابيع طويلة عن أهلهم وأطفالهم معرضين حياتهم و حياة احباءهم للخطر، مستشعرين عظمة المسؤولية الوطنية التي يحملونها، ومُقدمين كل ما يستطيعون في خدمة أهلهم وبلادهم كانت الحكومة تعمل على خصم علاواتهم بدلاً من مكافأتهم أسوة بالكثير من دول العالم!
إنَّ العقل والمنطق يفرضان أن يتم تحفيز من يبذلون جهوداً جبارة، لدعمهم وإسنادهم ودفعهم لتقديم المزيد بما يخدم مصلحة هذا الوطن، إلا أنَّ الحكومة ووزارة الصحة قد ضربتا كل ذلك عرض الحائط، فتسببتا بأذىً معنويّ كبير لجنود يقاتلون ببسالة على خط المواجهة في وجه جائحة كورونا، ما شكّل طعنة في الظهر لهم و هم مرابطون في ميادينهم، في تناقض صارخ للتصريحات التي أطلقها وزير الصحة مراراً عن عظمة الدور الحساس الذي يلعبه #الجيش_الأبيض في هذه المعركة.
كما و عطلت الحكومة متذرعة بالجائحة نظام الحوافز المتفق عليه منذ العام الماضي و الاتفاق المبرم معها في بداية العام بخصوص حوافز الطب العام و بدلات التنقل و الاقتناء و زيادة التعيينات و قبول ٥٠٠ طبيب في دورة اقامة استثنائية في منتصف العام.
إننا اذ نستنكر قرارات الحكومة العبثيّة و تعنتها تجاه قضايا الأطباء عامةً، ندعوها إلى التراجع الفوريّ والعاجل عن هذه القرارات و تعويض خصومات الشهر الحاليّ، ونطالبها بوضع آلية لتحفيز الأطباء ولحلّ مشاكل القطاع الطبيّ العام المزمنة و تمكينه و كوادره و رفده بالتعيينات و دعم برامج الإقامة فيه.
لم ولن نساوم على كرامة الأطباء أبداً، لذلك و لكل ما سلف نضع فوراً ومن هذه اللحظة استقالاتنا من مجلس نقابة الأطباء الأردنّية احتجاجاً و تضامناً مع زملائنا أطباء وزارة الصحة وندعو الجميع لتحمل مسؤولياته في هذه الأزمة التي تمر بالوطن.
“و على الله فليتوكل المتوكلون”.
د. صدام الشناق
د. ايمن الصمادي
د. مظفر الجلامدة
د. محمد الكوفحي
د. هشام الفتياني
د. طارق التميمي
د. حازم القرالة
د. فرح الشواورة
د. منار الشوابكة
د. احسان العثمان
د. منصور أبو ناصر

تابعنا الأن على تطبيق نبض
صراحة نيوز - على تطبيق نبض