نائب رئيس هيئة الطاقة النووية الأردنية: سعر الفائدة ابرز تحدي يُعيق انجاز مشروعنا النووي

صراحة نيوز – قال كمال الأعرج، نائب رئيس هيئة الطاقة النووية الأردنية ومدير مشروع برنامج الطاقة النووية، إن أبرز التحديات التي تواجه مشروع المفاعل النووي في الأردن مع شركة “روس أتوم” تتمثل بالمجال الاقتصادي وارتفاع سعر الفائدة التي تقدمها الشركة الروسية مقارنة بمصر حيث قُدرت كلفة المشروع بحسب تصريحات سابقة لرئيس الهيئة الدكتور خالد طوقان بنحو  7 مليارات دينار اردني تعادل نحو 10 مليارات دولار أمريكي يتحمل لشريك نصفها .

وأضاف الأعرج “هنالك معيقات تواجهنا في مكان إنشاء المفاعل النووي، لكن أود القول أن المشاكل التقنية يمكن حلها لكن المعيقات الاقتصادية هي الأساس. ولو أن الحكومة الروسية تقدم لنا عرضاً مثل مصر، إذ أن سعر الفائدة المقدم لنا في الأردن من “روس أتوم” هو ثلاث أضعاف سعر الفائدة المقدم إلى مصر، فنسبة الفائدة في العرض المقدم إلى مصر هو 3% بينما للأردن 8%”.
 
كذلك اشار الأعرج إلى أن “أساس المشروع هو اتفاق بين حكومتين والغطاء للمشروع هو اتفاق حكومي، ولكن العرض تجاري بحت”.
 
وأضاف “أجرينا دراسات اقتصادية، وقدمنا لهم التصور الاقتصادي للمشروع، ومشكلتنا هي بما يخص القرض التجاري، وكنا قد عرضنا على روس أتوم أن تكون صيغة القرض؛ قرض شريك، فالمشكلة في الأردن أن الحكومة لا يمكنها تحمل مديونية أكبر”.
 
كما أوضح “نحن ننتظر رداً من الحكومة الروسية. وآخر اجتماع مع “روس أتوم” لمسنا أنهم حاولوا تحسين العرض، لكن  لم يكن الفرق على سعر الفائدة كبير جداً بين العرض الأول والثاني. ونحن نسعى لأن يكون القرض حكومياً وليس تجارياً، ولغاية اليوم القرض مازال بمنظور تجاري. ونود الإشارة إلى أننا طلبنا أن يكون سعر الفائدة على المشروع 5.5%، بدلاً من 8%”.

سبوتنيك

 
2017-12-15
صراحة الاردنية