نائب رابع ينظم لمعارضي الضريبة المرتقبة

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 1:34 مساءً

صراحة نيوز – انظم النائب حابس الفايز الى النواب خير ابو صعيليك وصداح الحباشنة وحازم المجالي ليصبحوا اربعة نواب من ضمن 130 نائبا الذين اعلنوا معارضتهم فرض الحكومة ضريبة جديدة تطال الموظفين الذين تقل رواتبهم عن خط الفقر المحدد بمبلغ 1032 دينار وفق آخر مسوحات رسمية .

جاء ذلك في بيان اصدره دعا فيه الحكومة برئاسة الدكتور هاني الملقي التوقف عن توجيه الضربات الاقتصادية التي تستهدف جيوب المواطنين .

وقال ان الشعب لا يحتمل اي ضربة جديدة لأنه ما زال يترنح جراء السياسات المالية والاقتصادية التي تنتهجها الحكومة عبر فرض ضرائب لا مبررات او مسوغات قانونية لها.

وأضاف ان الحكومة ما زالت تمارس سياسة وضع العربة امام الحصان مستهدفة ما تبقى من قوت المواطنين بفعل السياسات الاقتصادية التي تعبر عن فشل الحكومة في ايجاد البدائل المناسبة لازمتها المالية .

وأعتبر الفايز ان ما ستقوم به الحكومة من فرض ضرائب جديدة على المواطنين يؤكد اخفاقها في وضع خطة اصلاح اقتصادي تعالج الاختلالات في هيكل الاقتصاد الوطني وازمة العجز في الموازنة محذرا من فرض اي ضرائب جديدة تشكل خطورة على حياة المواطن المعيشية .

واشار في بيانه الى أن فرضها سيكون دافع لزيادة العنف في المجتمع مطالبا الحكومة بالتركيز على الوضع الاقتصادي وايجاد فرص عمل للمواطنين واعتماد مبدأ التقشف في مؤسسات الدولة لا ان يلقى عجز الحكومة الحالية والحكومات السابقة على المواطنين الذين لا علاقة لهم اصلا بالمديونية مؤكدا أن المرحلة المقبلة حرجة جدا ولا تحتمل زيادة الاعباء على المواطنين

كما نوه الى ان الحراك الشعبي سيكون هذه المرة اكثر عنفا إذا ما أصرت الحكومة على فرض ضرائب جديدة داعيا النواب إلى التصدي للواقع بحكمة وموضوعية وبصورة تصون وحدة وأمن واستقرار الوطن.

وقال ان رئيس الوزراء يخالف ما وعد به النواب في خطاب الثقة عندما قدم حكومته بانها المنقذ للاقتصاد الوطني في حين سجل الفريق الوزاري الاقتصادي فشلا ذريعا في معالجة الاختلالات الاقتصادية لافتا الى ان الملقي يتحمل كامل المسؤولية امام الله والشعب ان قادت ضرائبه الجديدة الى عودة الحراك الشعبي الى الميدان.

واكد النائب الفايز ان الراي العام الاردني بات في حالة احتقان وان فرض اي ضرائب جديدة سيكون بمثابة من يشعل النيران متمنيا على الملقي التوقف عن اللعب بالنار فأمن البلد واستقراره اهم بكثير من كل الحكومات .

2017-09-06 2017-09-06
صراحة الاردنية