نقابة الصحفيين تناقش مذكرة الزملاء في صحفية الغد الاحتجاجية

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 30 أبريل 2019 - 12:16 مساءً

صراحة نيوز – يبحث مجلس نقابة الصحفيين الاردنيين بجلسته اليوم الثلاثاء برئاسة نقيب الصحفيين راكان السعايدة المذكرة الاحتجاجية والمطلبية التي تقدم بها 42 صحفيا وصحفية من جريدة الغد اليومية، وسط اصرار صحفيي الجريدة على تنفيذ كامل مطالبهم، بالتراجع عن النظام الداخلي الجديد، الذي يصفه الصحفيون بـ”قانون عقوبات”، وايضا بصرف راتب الثالث عشر والزيادة السنوية المتراكمة وتغيير عقد التامين الصحي والتراجع عن الرفع الكبير للمبلغ على ما يدفع الصحفي لهذا التامين.

كما تتضمن مطالب الصحفيين في جريدة الغد المستثقلة، التي يملكها الناشر محمد عليان ويرأس مجلس ادارتها وزير الاعلام السابق الدكتور محمد المومني يراس تحريرها مكرم الطراونة، على وقف الاجراءات الاستفزازية و”التطفيشية” التي تمارس بحق الصحفيين والموظفين باتجاه دفعهم الى الاستقالة او الفصل ضمن توجه وخطط ادارة الجريدة لاعادة الهيكلة وخفض النفقات على حساب الصحفيين والموظفين الصغار، فيما يتمسك الصحفيون بمذكرتهم ايضا بتشكيل لجنة نقابية تحت مظلة نقابة الصحفيين.

نقيب الصحفيين راكان السعايدة تواجد يوم الاحد بمقر الصحيفة، وحضر لقاء غاضبا وموسعا مع الصحفيين، لوحوا فيه باللجوء الى كامل الاجراءات التصعيدية لضمان الاستقرار الوظيفي للجميع، بينما وافق الصحفيون عن التراجع عن تنفيذ اعتصام لهم داخل الصحيفة كان مقررا امس الاثنين بناء على طلب النقيب، الذي اكد لهم ضرورة منح النقابة فسحة لعدة ايام للقاء ادارة الصحيفة وتحقيق المطالب، متعهدا بان نقابة الصحفيين ستقف بكل قوة مع حقوق الصحفيين وامنهم الوظيفي وعدم المس بها تحت اية ذريعة.

وحسب صحفيين من داخل الغد فان تصعيدا انفجر سريعا بعد مغادرة نقيب الصحفيين ولقائه الصحفيين ومن ثم رئاسة التحرير، حيث بادرت ادارة الجريدة الى التلويح بفصل الزميل سيف السيد المحرر منذ تاسيس الصحيفة العام 2004 بدعوى عدم امتلاكه تصريح عمل كونه لا يحمل رقما وطنيا، ما اثار غضبا واسعا وهدد صحفيون بالدخول باضراب عام اذا ما فصل الزميل، وهو ايضا موقف اكد عليه نقيب الصحفيين بالاتصال برئاسة التحرير.

كذلك يتحدث صحفيو الغد عن تعميم رسالة على مراسلي الصحيفة بالمحافظات يتم فيها تهديدهم بصورة مبطنة بدفعهم للاستقالة والتطفيش، حيث يدرس الصحفيون الان هذه الرسالة الموجهة من احد مدراء التحرير باسم رئيس التحرير لمراسلي المحافظات من الناحية القانونية، وامكانية التقدم بها رسميا بنزاع عمالي لوزارة العمل.

كما يتندر الصحفيون بتاكيدات رئاسة التحرير وادارة الصحيفة ونفيهما ان يكون هناك اي فصل او تطفيش بحجة خفض النفقات كما يزعم الصحفيون، لكن رئيس التحرير الزميل مكرم الطراونة صرح باجتماعاته مع صحفيي بعض الاقسام بالصحيفة بان فصل الزميل برهوم جرايسي مراسل الغد في فلسطين المحتلة قبل اسبوعين، وهو يعمل بالصحيفة منذ تاسيسها العام 2004 ، جاء بهدف خفض النفقات، ما يناقض التصريحات والتطمينات المعلنة من الادارة!

يشار الى ان الزميل جرايسي سجل قبل ايام رسميا دعوى فصل تعسفي بحق الغد ورئيس التحرير الزميل الطراونة، امام المحكمة بعمان، خاصة ان لم ينل اية حقوق بعد الفصل التعسفي بحقه.

ويؤكد صحفيون الغد من الموقعين على المذكرة المطلبية التي قدمت للنقابة انهم ماضون بمطالبهم حتى النهاية، ولن يترددوا باللجوء الى كل الاجراءات التصعيدية لتحصيلها وتحت مظلة نقابة الصحفيين الاردنيين.

2019-04-30
صراحة الاردنية