هجوم مسلح خارج البرلمان البريطاني ومقتل 3 اشخاص

صراحة نيوز – أعلن مارك راولي قائد شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا الخميس أن ثلاثة أشخاص قتلوا من بينهم شرطي، في هجوم يشتبه انه أرهابي امام البرلمان البريطاني، كما قتل منفذ الهجوم برصاص الشرطة المسلحة.

وقال راولي أن الشخصين الآخرين قتلا على جسر وستمنستر عندما صدم المهاجم المارة بسيارته وهو ما أدى إلى إصابة 20 شخصا اخرين

وفي وقت سابق، أعلن رئيس مجلس العموم البريطاني دافيد ليدنغتون المسؤول عن ترتيب أعمال الحكومة، أمام النواب: “ما أستطيع قوله للمجلس هو أن حادثا خطيرا قد وقع. يبدو أن ضابطا للشرطة تعرض للطعن وأن المهاجم اصيب بنيران الشرطة”.

وأضاف: “هناك تقارير أيضا عن وقوع المزيد من أعمال العنف قرب قصر وستمنستر” مقر البرلمان.

وجاء في بيان للحكومة البريطانية أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي في أمان، وأنها شوهدت تركب سيارة ابتعدت بها عن مبنى البرلمان.

وقالت الشرطة البريطانية إنها تتعامل مع الحادث على أنه حادث إرهابي إلى أن يتضح شيء آخر.

وفور وقوع الحادث أقامت أجهزة الأمن حاجز أمني أمام البرلمان، فيما خلقت حالة من الاستنفار والهلع وسط المواطنين.

وتوقفت الحركة في اتجاه شارع البرلمان، بعد وصول بعض سيارات الشرطة، التي تقوم بإبعاد الناس من أمام البرلمان.

ووصلت سيارات إسعاف إلى عين المكان بالإضافة إلى طائرة هيلوكبتر لنقل الجرحى والمصابين مع انتشار مجموعة من القناصة.

وجرى تعليق جلسة لمجلس العموم بعد سماع طلقات نار بالخارج، كما فرض على الجميع إخلاء منطقة البرلمان.

ويأتي الحادث في نفس اليوم الذي أحيت فيها بلجيكا ذكرى مرور سنة على أسوأ حادث إرهابي تشهده في تاريخها قتل خلاله 32 شخصا في تفجيرات انتحارية على مطار بروكسل ومحطة قطارات في العاصمة البلجيكية

2017-03-22 2017-03-22
صراحة الاردنية