هل تأخذ المرجعيات العليا بنتائج الاستطلاع الذي أظهر تدني ثقة المواطنين بالنواب

2019-10-27T17:18:17+02:00
2019-10-27T17:19:16+02:00
اخبار الاردن
27 أكتوبر 2019
ثثث - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – كشف استطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في  الجامعة الأردنية تدني ثقة الشعب الاردني بمجلس النواب الى اقل من ربع السكان فيما أظهر ثقة عالية بالقوات المسلحة  والأجهزة الأمنية

  وجاء في نتائج الاستطلاع الذي اعلنه المركز اليوم الأحد أن  الأجهزة الأمنية تصدرت سلم الثقة بين المؤسسات التي استهدفها الاستطلاع حيث  حصلت المؤسسة العسكرية (الجيش) والأمن العام على نسبة ثقة 92 بالمئة، بينما حصل النواب على معدل ثقة 23 % والتي تعتبر مؤشرا خطيرا الى جانب انعدام ثقتهم بالحكومة .

 كما جاء في الاستطلاع ان 37 بالمئة من الأردنيين يعتقدون بأن المناهج التدريسية التي تدرس حاليًا تتناسب مع قدرات الطلبة الفكرية والذهنية، فيما خالهم الرأي  43 بالمئة والذين قالوا بانها  لا تتناسب مع قدراتهم وأعلى من مستواهم.

 وتسائل مراقبون عن موقف المرجعيات  العليا من تراجع الثقة بمجلس النواب الى هذا المستوى والذي يزيد من تذمر المواطنين في حال استمراره حتى ينهي مدته الدستورية .

 وقالوا ان العديد من الدول تأخذ بنتائج الاستطلاعات لتقييم مسار مؤسساتها المختلفة وفي مثل هذه الحالة تتجه فوار الى اجراء انتخابات مبكرة .

وبحسب ما اعلنه المركز ان  دائرة استطلاعات الرأي والمسوح الميدانية قامت باجراء  الاستطلاع خلال الفترة الواقعة ما بين 21 و23 من الشهر الحالي، على عينة ممثلة للمجتمع الأردني ومن كل المحافظات، ضمن سلسلة استطلاعات “نبض الشارع الأردني 4”.

 وتطرق الاستطلاع إلى أهم القضايا إلحاحًا التي كانت تواجه الأردن والأردنيين لحظة تنفيذ الاستطلاع، وتواجه الإقليم والمجتمع الدولي، إضافة إلى التطرق لموضوع الثقة في بعض المؤسسات والجهات الرسمية وغير الرسمية، حيث ركز هذا الاستطلاع على قضية المناهج التعليمية والاحتجاجات التي حصلت ضدها.

 الثقة في بعض المؤسسات تصدرت الأجهزة الأمنية سلم الثقة في بعض المؤسسات التي تطرق اليها استطلاع، حيث احتلت المؤسسة العسكرية (الجيش) والأمن العام سلم الترتيب، وحصل كلاهما على نسبة الثقة نفسها 92 بالمئة، تلتها في الترتيب دائرة الإفتاء العام 76 بالمئة، ومن ثم أساتذة الجامعات 7 بالمئة، فيما كان أدنى معدل ثقة عند مجلس النواب 23 بالمئة، والأحزاب السياسية 28 بالمئة.

 المناهج التدريسية أوضح الاستطلاع أن 37 بالمئة يعتقدون بأن المناهج التدريسية التي تدرس في الوقت الحالي تتناسب مع قدرات الطلبة الفكرية والذهنية، فيما قال 12 بالمئة بأنها تتناسب مع قدرتهم بدرجة كبيرة، و31 بالمئة تتناسب مع قدراتهم بدرجة متوسطة، و8 بالمئة تتناسب مع قدراتهم بدرجة قليلة، و43 بالمئة لا تتناسب مع قدراتهم وأعلى من مستواهم.

 وتتفاوت درجة اعتقاد المستجيبين لمواءمة المناهج التدريسية مع قدرات الطلبة الفكرية والذهنية حسب الإقليم، فقد كانت أعلى اعتقادًا للملاءمة في إقليم الوسط 40 بالمئة، ثم إقليم الشمال 34 بالمئة، وأدناها في إقليم الجنوب 29 بالمئة.

 وعند السؤال عن مناسبة المناهج الحالية مع ثقافة وعادات وتقاليد المجتمع الأردني، أفاد 47 بالمئة بأنها تتناسب مع الثقافة والعادات والتقاليد الأردنية، فيما أفاد 29 بالمئة بأنها لا تتناسب على الإطلاق.

 وتفاوتت نسب اعتقاد المستجيبين لمناسبة المنهاج المدرسية مع ثقافة وتقاليد وعادات المجتمع الأردني تبعًا للإقليم، حيث كان أعلاها في إقليم الوسط 51 بالمئة، ثم إقليم الشمال 43 بالمئة، وأدناها بإقليم الجنوب 40 بالمئة.

 وحسب الاستطلاع، فقد أعرب 39 بالمئة عن اعتقادهم بأن المناهج التي يتم تدريسها في المدارس الخاصة أفضل من تلك التي يتم تدريسها في المدارس الحكومية، فيما يعتقد 28 بالمئة بأن المناهج التي يتم تدريسها في المدارس الحكومية أفضل من تلك التي يتم تدريسها في المدارس الخاصة.

 ويعتقد ربع المواطنين 25 بالمئة بعدم وجود فرق في مناهج المدارس الخاصة وتلك الحكومية.

تابعنا الأن على تطبيق نبض
صراحة نيوز - على تطبيق نبض