هل تستجيب الحكومة وتفتح تحقيقا فيما قاله” العدوان ” أمين عام الداخلية الأسبق

عمل محافظا للزرقاء في عهد الوزيرين حماد والقاضي

صراحة الاردنية
2020-10-20T21:14:25+03:00
اخبار الاردن
20 أكتوبر 2020
Untitled 2 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – أثار حديث لأمين عام وزارة الداخلية الأسبق الدكتور رائد العدوان الراي العام حين أكد ان احد وزراء الداخلية طلب منه ان يعود الى مكتبه حين كان محافظا للزرقاء لتكفيل احد الأشخاص كان قد اعتدى على رجال الأمن العام ومتهم بتهريب البضائع من المنطقة الحرة .

ودعا ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي الى ضرورة فتح تحقيق لمعرفة الوزير  الذي كان يستجيب للواسطات على حساب المصالح العليا للدولة ليتم محاكمته .

وجاء حديث العدوان في مداخلة له على قناة المملكة خلال مناقشة كواليس عالم الأتاوات الذي سلط الضوء على رعاية الخارجين عن القانون من قبل متنفذين في الدولة .

وأكد في مداخلته تدخل متنفذين عند صاحب القرار خدمة لخارجين عن القانون ومتهمين بقضايا مختلفة فيبدأون من عند الحاكم الأداري وحين لم يستجب يتوجهون الى وزير الداخلية كما حصل معه وهو محافظ في الزرقاء حيث تلقى تعليمات من وزير الداخلية انذاك لتكفيل ذلك الشخص .

وقال عندما يأتيك تلفون من الوزير بدك تكفل وانا مسؤول عن كلامي

يشار الى انه العدوان عمل محافظا للزرقاء لنحو 15 شهرا وكان وزير الداخلية سلامة حماد باستثناء شهرين حيث تولى حقيبة الداخلية النائب السابق مازن القاضي خلال الفترة ما بين 19 نيسان 2016 خلال تعديل اجراه رئيس الحكومة انذاك الدكتور عبد الله النسور وبقي حتى الأول من حزيران 2016 حيث تشكلت حكومة الدكتور هاني الملقي الأولى وعاد لتولي حقيبة الداخلية سلامة حماد فيما تقرر احالة العدوان على التقاعد في شهر ايلول من عام 2019 بتنسب من الوزير حماد وكان ذلك في عهد حكومة عمر الرزاز .