هل تفعلها الحكومة وتفتح تحقيقا فيما اسند للنائب الثاني لرئيس الحكومة حسان ….

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – نفى نائب رئيس الوزراء وزير الدولة للشؤون الاقتصادية جعفر حسان، ما تناقلته مواقع إخبارية، حول اقتراح بعقد اجتماع؛ يضم ممثلين من المزارعين مع ممثلي صندوق النقد الدولي، مؤكدا أن ذلك “عار عن الصحة تماما” وفق ما نشرته وكالة الانباء الاردنية ” بترا “

ويأتي النفي في اعقاب بيان اصدرته لجنة الدفاع عن المزارعين عقب اللقاء واكدت فيه ان النائب الثاني لرئيس الحكومة الدكتور جعفر حسان قال خلال اللقاء ان قرار اعفاء المزارعين من الفوائد مرهون بموافقة البنك الدولي ما دفع مختلف القوى السياسية الى استجهان ذلك وتوجيه نقدا شديدا للحكومة  .

وفي اعقاب النفي الجديد عادت لجنة الدفاع عن المزارعين الى اصدار بيان استهجنت فيها تصريح النفي الجديد المسند للنائب الثاني حسان مؤكدة أن هذا الموضوع تم طرحه من قبل نائب رئيس الوزراء وفريقه الوزاري خلال اللقاء .

نص البيان الجديد

ان بيان صادر عن لجنة المدافعين عن المزارعيين.

تستهجن اللجنه التصريح المنسوب لنائب رئيس الوزراء والذي يقول بأنه لم يتم طرح هذا الأمر أصلا (اللقاء مع ممثلي صندوق النقد الدولي خلال شهر حسب موقع هلا اخبار) وتؤكد اللجنه أن هذا الموضوع تم طرحه من قبل نائب رئيس الوزراء وفريقه الوزاري في اللقاء الذي جمعنا بهم الثلاثاء 6 آذار في مجلس النواب مع اللجنه الزراعيه وأنه صدر على لسانهم بأن وضع البلد صعب اقتصاديا ولا عوده عن فرض ضريبه على القطاع الزراعي وان هنالك لقاء مع صندوق النقد الدولي خلال شهر وسيتم جمع كافة الأطراف من الحكومه واللجنة الزراعية وممثلي المزارعين لإيجاد حل لمشكلة الضريبه المفروضة على القطاع الزراعي. وتم هذا اللقاء بحضور رئيس وأعضاء اللجنة الزراعية وعدد من النواب الآخرين.

وتؤكد اللجنه أن هنالك تسجيلات للقاء لدى الامانه العامه لمجلس النواب تستطيعون الرجوع إليها للتأكد من صحة المعلومه.

مراقبون يرون أن الأمر يستوجب فتح تحقيق  لإستجلاء الحقيقة مع العودة الى تسجيلات اللقاء الموثقة لدى مجلس النواب

2018-03-10
صراحة الاردنية