هل دافعه اعتقال الوليد بن طلال ” ترامب مرتاح “

صراحة نيوز – أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ليل الاثنين الثلاثاء، أن لديه “ثقة كبيرة” بحملة مكافحة الفساد التي أطلقتها السلطات السعودية واعتقلت خلالها العشرات من كبار الشخصيات السياسية والاقتصادية في المملكة، مؤكدا أن هؤلاء ابتلعوا ثروات البلد على مدى سنوات.

ويرى مراقبون ان ارتياح ترامب  باعتقال الامير الوليد بن طلال مرتبط بموقف الأخير  من ترشحه  لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية حيث اعلن الوليد عن موقفه المعادي لترشحه علنا خلال  الحملة الانتخابية  وخاض مشادة كلامية حادة معه عبر “تويتر” للتواصل الاجتماعي .

وقال الوليد بن طلال من منبر حسابه في الموقع، يوم 11 ديسمبر/كانون الأول عام 2015، مخاطبا ترامب: “أنت عار ليس على جبين الحزب الجمهوري فحسب، وإنما على أمريكا كلها، انسحب من سباق الرئاسة الأمريكية لأنك لن تفوز أبدا”.

وأضاف ترامب في تغريدة على موقع تويتر “لدي ثقة كبيرة بالملك سلمان وبولي العهد السعودي، فهما يدركان بالضبط ما الذي يفعلانه”، مؤكدا أن “بعضا ممن يعاملانهم بقسوة +حلبوا+ بلدهم على مدى سنوات!.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اجرى السبت اتصالا هاتفيا بالرئيس الاميركي ناقشا خلاله “التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وسبل تطويرها إضافة إلى استعراض مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية”، بحسب وكالة الانباء السعودية الرسمية (واس).

وعبّر الملك سلمان خلال الاتصال عن إدانة الرياض للهجوم الذي شهدته نيويورك الاسبوع الماضي وقتل فيه ثمانية اشخاص في عملية دهس.

وجاء الاتصال بين الرئيس الاميركي والعاهل السعودي بعيد حملة توقيفات غير مسبوقة في السعودية طاولت امراء ومسؤولين ووزراء حاليين وسابقين على خلفية تهم بالفساد.

2017-11-07
صراحة الاردنية