هل يرضخ الإردن لتدخلات خارجية لتعيين عوض الله في منصب رفيع

صراحة نيوز – بدأت وسائل اعلام محدودة بالترويج الى احتمالية اعادة تعين رئيس الديوان الملكي الاسبق الدكتور باسم عوض الله في منصب رفيع بالدولة الاردنية بضغط من ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان  .

واستندت هذه الوسائل في توقعاتها على ما وصفته بالعلاقة المتينة بين ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان آل سعود وعوض الله الذي سبق له ان أيضا أن تولى حقيبة وزارة التخطيط والتعاون الدولي لمدة تُقارب من خمس سنوات وحقيبة وزارة المالية لمدة اقل من ثلاثة شهور مفترضين في تكهناتهم ان يطلب الأمير السعودي من الدولة الاردنية تعين عوض الله في منصب رفيع وهو الأمر المستبعد ان يزج الأمير نفسه في شؤون دولة أخرى أو ان يقبل الاردن ذلك .

يُشار الى ان غموضا اكتنف اداء عوض الله ( والذي يشغل حاليا نائب رئيس مجلس ادارة البنك العربي ) وبخاصة حين تولى حقيبة وزارة التخطيط جراء نهج الخصخصة الذي كان من اشد المؤيدين له على افتراض ان ذلك سيعود على الاردن بالخير الكبير غير ان النتائج جائت عكس تلك التوقعات حيث يرى المراقبون ان ما تم خصخصته من مشاريع وطنية لم يكن في صالح الدولة الاردنية وان ذلك يُعبتر سببا رئيسيا في الوضع الاقتصادي الذي ما زال يعاني منه الاردن …. بالاضافة الى غموض آخر اكتنف مصدر تمويل بناءه لقصر في منطقة دابوق على مساحة 10 دونمات ونصف واشارت وسائل الاعلام الى ان كلفته بلغت نحو 29 مليون دينار .

2017-06-28
صراحة الاردنية