هنية يتعهد بإسقاط قرار ترمب بشأن القدس

صراحة نيوز – تعهّد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية -اليوم الخميس- بإسقاط ما يعرف بـ”صفقة القرن” والقرار الأميركي الأخير الذي اعتبر القدس عاصمة لإسرائيل، كما قال إن حركته بدأت بناء تحالفات قوية في المنطقة، دون أن يكشف عن تفاصيلها.

وجاء ذلك خلال مشاركته في المهرجان الذي نظّمته حركة حماس في ساحة الكتيبة بمدينة غزة، بمناسبة مرور ثلاثين عاما على تأسيسها.

ودعا هنية إلى تنظيم يوم غضب في كل جمعة بالعواصم العربية والإسلامية والأراضي الفلسطينية من أجل إسقاط قرار ترمب، كما طالب الكنائس والبابا والمسيحيين بأن يخصصوا صلواتهم الأحد للقدس ولكنيسة القيامة والمسجد الأقصى.

ويُطلق مصطلح “صفقة القرن” على الخطة التي تعتزم الإدارة الأميركية إطلاقها بداية العام القادم لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وتشهد المدن الفلسطينية -بالإضافة إلى مدن عربية وإسلامية- منذ الخميس الماضي مظاهرات عارمة، تطوّرت إلى مواجهات بين شباب فلسطينيين وجيش الاحتلال في الضفة الغربية (بما فيها القدس) وعلى الخط الفاصل بين غزة وداخل الخط الأخضر، رفضا لقرار ترمب بشأن القدس.

وفي كلمته، قال هنية إن حركة حماس ستسمر في بناء تحالفات قوية على مستوى المنطقة والأمة لمواجهة القرار الأميركي وما يعرف بـ”صفقة القرن”.

وعن المصالحة الفلسطينية، قال هنية إن حركته متمسّكة بها، وطالب الفصائل الفلسطينية بالاتفاق على إستراتيجية وطنية نضالية لدعم الانتفاضة ومواجهة الاحتلال، كما دعا إلى الإسراع في ترتيب منظمة التحرير الفلسطينية، بحيث تضمّ كافة القوى الوطنية والإسلامية.

وفي المهرجان نفسه، طالب عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر -في كلمة له نيابة عن القوى الوطنية والإسلامية- حركة حماس بالاستمرار في طريق المصالحة وإنهاء الانقسام، وأضاف أنه تم تشكيل لجنة وطنية لمراقبة تنفيذ اتفاق المصالحة.

ودعا إلى عقد جلسة للمجلس الوطني الفلسطيني (برلمان منظمة التحرير) بمشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وشارك في مهرجان حماس العديد من الشخصيات وقيادات فصائل العمل الفلسطيني، من بينهم أحمد حلّس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح.

ويوافق الرابع عشر من ديسمبر/كانون الأول ذكرى تأسيس حركة حماس عام 1987.

2017-12-15 2017-12-15
صراحة الاردنية