هيئة الطاقة تتراجع بخصوص تسعيرة الكهرباء ونواب يرفضون مناقشة الموازنة لتجاهل الحكومة لهم

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – تراجعت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن عن تصريحات سابقة للناطق الاعلامي كان قد اكد خلالها بانه لن يتم لا تراجع عن تسعيرة الكهرباء الجديدة حتى وان انخفض سعر النفط .

جاء ذلك في اعقاب اثارة عدد من النواب في جلسة اليوم الأحد موضوع التسعيرة الجديدة للكهرباء ورفع الحكومة لاسعار البنزين والكاز والسولار الذي جاء بالتزامن مع حلول فصل الشتاء .

وجراء الغضب النيابي اضطر رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة الى رفع الجلسة فيما كان رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي قد قدم اعتذارا عن التصريحات التي اطلقها الناطق الاعلامي باسم الهيئة فيما يخص تسعيرة الكهرباء في الوقت الذي اعلن عدد من النواب عن رفضهم مناقشة الموازنة في ظل ما وصفوه بتجاهل الحكومة للمجلس .

كما انتقد بعض النواب قيام الحكومة باطلاق موقع ” دعمك ” قبل ان يقول النواب كلمتهم في مشروع الموازنة وكأنه حاصل تحصيل ان يوافق المجلس على قرارات الحكومة

وأضافت الهيئة في بيانها اليوم ان آلية تفعيل بند فرق أسعار الوقود المعلنة منذ شهر تشرين الثاني 2016 تبين وبكل وضوح أن قيمة بند فرق أسعار الوقود بالفاتورة الشهرية متغيرة شهرياً صعوداً أو هبوطاً حسب كلفة أسعار سلة الوقود فوق سعر استرشادي للنفط الخام 55 دولارا للبرميل.

وأضافت الهيئة في بيانها ان هذه الآلية تحتسب على أساس المعدل المتحرك للأشهر الثلاثة التي تسبق الشهر المراد وضع بند فرق أسعار الوقود له.

وفي حال انخفضت أسعار سلة الوقود إلى ما يعادل السعر التأشيري للنفط الخام (برنت) 55 دولارا/برميل فما دون تكون قيمة بند فرق أسعار الوقود صفرا، وتبقى تسعيرة الكهرباء كما هي قبل تاريخ الأول من كانون الأول الحالي.

وجاء في معلومات اخرى ان رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة طلب في وقت لاحق عبر مكالمة هاتفية من الملقي ان يوضح الآلية التي اعتمدت في تسعيرة الكهرباء الجديدة لافتا الى ان أسعار الكهرباء مرتبطة بأسعار المحروقات رفعاً وانخفاضاً .

وكان  نحو 92 نائبا وقعوا على مذكرة تطالب بتجميد مناقشة الموازنة العامة لحين تراجع الحكومة عن قرار رفع اسعار المحروقات والكهرباء.

ولفت مراقبون ان اشد المنتقدين للحكومة وحتى اداء مجلس النواب كل من صداح الحباشنة وغازي الهوملة وهيثم الزيادين 

2017-12-03 2017-12-03
صراحة الاردنية