وزارة الاقتصاد تشارك في افتتاح معرض أسبوع الصين للتجارة 2017 في أبوظبي

أبوظبي – صراحة نيوز – 25 أيلول 2017

شاركت وزارة الاقتصاد في افتتاح الدورة الخامسة من معرض أسبوع الصين للتجارة 2017، الذي تستضيفه أبوظبي على أرض مركز أبوظبي الوطني للمعارض ، ابتداءً من اليوم 25 سبتمبر ولمدة ثلاثة أيام.

ويعد المعرض الذي يقام برعاية وزارة الاقتصاد وغرف التجارة والصناعة في الدولة، وتنظمه مجموعة “إم آي إي” للفعاليات والمعارض منصة سنوية تستقطب مجموعة واسعة من الشركات الصينية، وسوف يشهد المعرض خلال أيامه الثلاثة هذا العام مشاركة أكثر من 300 شركة مُصنّعة صينية تغطي أهم القطاعات ،والتي بدورها سوف تعرض لزوار المعرض أكثر من 1000 من المنتجات الصينية ذات التقنية العالية والصناعة المبتكرة، ويضم المعرض بدورته الخامسة للمرة الأولى منذ إطلاقه ’المعرض العالمي للإلكترونيات الاستهلاكية في المنطقة العربية‘ (ICEEA)، ليقدم أحدث منتجات التكنولوجيا من الصين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

افتتح المعرض سعادة لين يادو الملحق التجاري في سفارة جمهورية الصين الشعبية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور سعادة جمعة محمد الكيت الوكيل المساعد لقطاع التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد، وكبير مندوبي اللجنة الصينية لتنمية التجارة الخارجية لمنطقة الخليج، ومدير المعارض والفعاليات في غرفة الصين للتجارة الخارجية، ومدير إدارة مجموعة ’إم آي إي‘، الجهة المسؤولة عن تنظيم هذا المعرض السنوي، قاموا بعدها بجولة على مختلف منصات المعرض واطلعوا على أبرز المنتجات الصينية المعروضة.

وصرّح سعادة جمعة محمد الكيت في كلمة للحضور جاء فيها :” نرحب بافتتاح معرض أسبوع الصين للتجارة بدورته الخامسة لهذا العام، والذي تعرض فيه منتجات تكنولوجية متطورة ومتخصصة ، وإن انعقاد هذا المعرض في دولة الإمارات، يؤكد بأن الإمارات باتت المركز التجاري الأبرز في المنطقة ، ويعزز مكانة الصين كشريك تجاري أول لدولة الإمارات في عام 2016 بحجم تبادل تجاري وصل إلى أكثر من 46 مليار دولار ، ولدينا في الإمارات 4000 شركة صينية و أكثر من 5000 علامة صينية مسجلة وأكثر من 75 رحلة أسبوعية بين الإمارات والصين ، وحجم استثمار كبير تعززه مثل هذه المعارض التي تزيد من إقبال المستثمرين إلى الإمارات سواء من قبل الشركات الكبيرة أو المتوسطة ، وقد حققت الإمارات قفزات في علاقتها التجارية مع الصين حيث يمر في الوقت الراهن ما قدره 60 % من إجمالي التجارة الصينية عبر دولة الإمارات العربية المتحدة، ليتم إعادة تصديره إلى أفريقيا وأوروبا، وهناك الكثير من التسهيلات التي نقدمها لرفع العلاقات التجارية بين البلدين ، ونتوقع وصول حجم التبادل التجاري خلال السنوات القادمة إلى 50 مليار دولار”.

وأضاف سعادته : ” إن الإمارات كانت من أوائل الدول التي دعمت مبادرة “حزام واحد، طريق واحد” التي أطلقتها الصين قبل نحو 3 سنوات، وساهمت بفعالية في كثير من الخطوات التي اتخذتها الصين لإحياء النشاط الاقتصادي والتجاري عبر أكثر من 60 دولة آسيوية وأوروبية تمثل دول طريق الحرير الجديد وحزامه الاقتصادي، وإن دعم وزارة الاقتصاد لمعرض أسبوع الصين للتجارة 2017، الذي يعد إحدى الأنشطة المنبثقة عن مبادرة “الحزام والطريق، يمثل فرصة جديدة للتأكيد على اهتمام دولة الإمارات ودعمها للمبادرات الرائدة التي تعزز آفاق التعاون بين الصين والإمارات “

ومن جانبه قال سعادة لين يادو الملحق التجاري في سفارة جمهورية الصين الشعبية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة :” ترجع الزيادة السريعة للإستثمارات الصينية في الإمارات إلى مشاركة الشركات الصينية في المشاريع الإماراتية الحيوية بسبل إستثماري إبداعي منذ بداية عام 2016 وفي مقدمته محطة حصيان بالفحم النظيف بدبي ومشروع إدارة الإمتياز للمرفأ رقم 2 لميناء خليفة بأبوظبي، أما في النصف الأول لعام 2017، فساهمت الشركات الصنيية في مشاريع إستثمارية تتمثل في مربع نفطي بري بأبوظبي ومحطة النور بالطاقة الشمسية بسويحان وحديقة الصناعات الصينية بمنطقة خليفية الصناعية حيث ستستمر بدفع زيادة حجم الإستثمارات الصينية المباشرة للإمارات في النصف الثاني لعام 2017 “

وأضاف سعادته :”يبشر التعاون الثناني الصيني الإماراتي بإمكانية كبيرة وآفاق رحب في إطار مبادرة الحزام والطريق، وسوف تستمر حكومتي البلدين في توثيق المشاورات في إطار اللجنة المشتركة لتقديم مزيد من الدعم والتسهيلات للتعاون الإقتصادي والتجاري بين البلدين، وتحدونا الثقة بأن تعاوننا في مجال إستثماري وعلاقاتنا في مجالات البترول والغاز والطاقة النظيفة والصناعة والتجارة والبنية التحتية والإبداع ستدفع بلا شك تواصلنا التقني وبناء القدرة وتحقيق الزيادة المستمرة لحجم التجارة بين البلدين، ونحن على ثقة بأن مزيد من المؤسسات الصينية ستتوافد باستثماراتها وإقامة مقراتها الإقليمية في الإمارات بفضل تنفيذ الإستراتيجية الإماراتية لاقتصاد العلم والتنوع فضلاً عن إقامة معرض إكسبو دبي 2020،وذلك لتشارك شركاءها الإماراتيين في رفع الثراء الإقتصادي الإجتماعي الإماراتي و الإسهام في الثراء الإقتصادي والإجتماعي لدول الحزام والطريق”

وقال ديفيد وانغ ، مدير إدارة مجموعة ’إم آي إي‘ المنظمة للمعرض: ” يتزايد اهتمام الشركات الصينية بالاستثمار ضمن البلدان المستقرة والمتطورة مثل دولة الإمارات العربية المتحدة، وبناءً على التعاون الإيجابي والمثمر بين البلدين، والعلاقات التجارية القوية المستمرة بالنمو، يأتي توسع الأعمال على كافة الأصعدة نتيجة طبيعية”.

وأضاف: “يهدف معرض أسبوع الصين للتجارة لتعزيز أطر التبادل التجاري والأعمال بين البلدين، وقد شهدت الأعوام الماضية ازدياد عدد الزوار بين البلدين من رجال الأعمال والمستهلكين على حد سواء، ونلتزم بتطوير هذه الفعالية بغرض استعراض الإمكانات المتكاملة التي يمكن للصين أن توفرها لدولة الإمارات العربية المتحدة”.

2017-09-25 2017-09-25
صراحة الاردنية