وزارة الشباب و شركة زين تطلقان برنامجاً ريادياً لشابات دول مجلس التعاون الخليجي

صراحة نيوز – أطلقت وزارة الشباب من خلال مديرية الشؤون الشبابية وبالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، وبالشراكة مع شركة زين الأردن ممثلة بمنصتها للإبداع ZINC، برنامج الريادة في الأعمال للشابات لدول مجلس التعاون الخليجي، بمشاركة 40 شابة من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة إلى شابات أردنيات من مختلف محافظات المملكة.

وافتُتِحَت فعاليات البرنامج يوم الأحد في فندق Arena Space، خلال الحفل الذي أقيم برعاية وزير الشباب المهندس حديثة الخريشة، وبحضور الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن أحمد الهناندة، ومندوب السفير الإماراتي لدى المملكة فيصل آل مالك.

وفي كلمته خلال حفل الافتتاح، قال وزير الشباب المهندس حديثه الخريشه: “ان “وزارة الشباب دأبت بوضع البرامج والخطط التنفيذية لبناء شخصية الشباب الأردني بالصورة التي تطمح لها القيادة والوطن، من خلال تهيئة مدن رياضية شبابية، ومجمعات ومعسكرات رياضية وبيوت ومراكز شبابية، شكلت بمجملها بيئة خصبة للعطاء الشبابي المتجدد الدائم” واشار الخريشة الى ان البرنامج الذي تنظمه الوزارة بالتعاون مع شركة زين والامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، يأتي بمشاركة 40 شابة من دول الامارات والسعودية والكويت وسلطنة عمان والبحرين، موضحا ان الوزارة تحرص خلال هذا الملتقى على تعزيز مفهوم ريادة الأعمال وتوجيه الشباب والشابات نحو العمل الحُر وإطلاق المواهب والابداعات وتبني الأفكار الإبتكارية وتغيير صيغة الخطاب التعليمي التقليدي نحو التعليم المهني التقني والتوجه نحو الريادة في الاعمال، الامر الذي سيسهم في مواءمة المخرجات التعليمية لمتطلبات سوق العمل”.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن أحمد الهناندة: ” أرحب بالشابات المشاركات من كافة الدول الشقيقة في مجلس التعاون الخليجي، كما وأرحب بالنشميات المشاركات من مختلف محافظات المملكة الأردنية الهاشمية، وكلي أمل بأن تحصلوا على الفائدة المرجوة من مشاركتكم في هذا البرنامج، مضيفاً: سعداء بهذه الشراكة مع وزارة الشباب، ونؤكد على أهمية دور فئة الشباب بما يملكونه من طاقات، وتحديداً الفتيات، في ظل التغير الذي يشهده العالم، والثورة التكنولوجية التي تؤثر في صناعة المستقبل، حيث أن استمرار الشركات يكون نتيجة للإبداع والابتكار وسرعة الاستجابة للظروف والمتغيرات، مؤكداً على أهمية التركيز على الأجيال القادمة”.

ويهدف البرنامج إلى إطلاع المشاركات على قطاع ريادة الأعمال الأردني والتجربة الأردنية في هذا المجال، بالإضافة إلى الإشارة إلى أهمية دور الشابات في خوض غمار الريادة وما يمكن لهن تحقيقه في هذا القطاع الآخذ في التنامي عالمياً وعربياً، حيث يشتمل البرنامج الذي يستمر لأسبوع كامل، على جلسات نقاشية سيتحدث خلالها نخبة من المتخصصين في مجال ريادة الأعمال وأصحاب شركات ناشئة مثلوا قصص نجاح في هذا المضمار، بالإضافة جلسات عن بناء القدرات، وجلسات توعوية عن ريادة الأعمال ومكونات الرئيسية للبيئة المحيطة بهذا القطاع، حيث ستعقد هذه الجلسات على مدار ثلاثة أيام.

وقد بدأت فعاليات البرنامج منذ يوم السبت، بلقاء تعارفي للمشاركات، حيث تم خلال اللقاء عرض لدور وزارة الشباب وشركة زين الأردن في مجال ريادة الأعمال، بحضور مدير الشؤون الشبابية في وزارة الشباب الدكتور ياسين الهليل، والرئيس التنفيذي للعمليات في شركة زين الأردن يوسف أبو مطاوع، كما اشتمل اليوم الأول على ورشة عمل عن كيفية ابتكار نموذج العمل وخطة العمل، تحدث خلالها المدير التنفيذي لشركة ساوث بوينت، نضال قناديلو، بالإضافة إلى جلسة توعوية عن دور الحاضنات ومسرعات الأعمال في دعم الشباب والمشاريع الريادية، تحدث خلالها كل من سليمان عربيات، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة أويسيس 500، ومحمد عبيدات من مشروع “شمال ستارت”، واختُتِمَ اليوم الأول بورشة عمل عن أساسيات كيفية الحصول على الاستثمار، تحدثت خلالها مؤسِّسة مجموعة سيجما للاستثمار، إيمان مطلق.

وعلى هامش حفل الافتتاح، أقيمت جلسة نقاشية عن ريادة الأعمال في الأردن ودور القطاعين العام والخاص في دعم الرياديين والشركات الناشئة، أدارها الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن أحمد الهناندة، وشارك فيها كل من المدير التنفيذي لمركز الملكة رانيا للريادة الدكتور عبدالرحيم أبو البصل، ورئيسة الشراكات الاستراتيجية وتطوير البرامج في مؤسسة ولي العهد، ميس داوود، بالإضافة إلى المدير التنفيذي لشركة “إنتاج” نضال البيطار.

وخلال حديثه، قال مدير مركز الملكة رانيا للريادة الدكتور عبدالرحيم أبو البصل: ” إن موضوع الريادة يشغل بال معظم الناس، مشيراً إلى أن لدى الكثير منهم العديد من القضايا غير الواضحة بشأنه، وأضاف أن الإنسان الريادي هو الإنسان الذي ينتهز الفرصة بدون أن ينظر إلى موارده، بمعنى أن الإنسان الريادي عندما يتحدث عن الريادة لا يعدّد ما يملكه، وهو لا يريد قرضاً، بل يريد أشخاصاً يشاركوه من أجل أن يخرج بنتيجته، وذكر أننا ليس مطلبنا أن نجعل كل الناس رياديين، أو أن تكون كل فئات المجتمع ريادية، كون هذا الأمر يعتمد على قدرات الشخص نفسه، وقال أبو البصل إن مركز الملكة رانيا لريادة الأعمال يعدّ من أوائل المؤسسات التي بدأت بدعم الريادة بالأردن، مضيفاً أن المركز قام بعد الاطلاع على الوضع الحالي في الأردن بالتركيز على تبني الأفكار الريادية لدى الشباب وتوجيهها لحل المشاكل التي يعاني منها الشباب في مجتمعنا، ولفت إلى أن العمل الريادي يحتاج إلى فريق، مضيفاً أن عمل المركز يقوم على تشجيع روح هذا الفريق للنهوض بالريادة وخلق فرص عمل”.

من جهتها، أكدت مدير الشراكات الاستراتيجية وتطوير البرامج في مؤسسة ولي العهد، ميس الداوود أن دور مؤسسة ولي العهد يتمثّل في تحويل رؤية صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد إلى برامج عمليّة على أرض الواقع تدعم الشباب الأردني، وبيّنت أن المؤسسة تعمل للظهور كمظلّة للعمل الشبابي الأردني، بالشكل الذي يرفد قدراتهم، ويعزز من مهاراتهم ويذلل العقبات أمامهم. وبيّنت داوود “أن المؤسسة تعمل على تعزيز شراكاتها مع المؤسسات المحليّة والعربية والدولية العاملة على الأهداف المشتركة، آخذين بعين الاعتبار محور دعم المساواة بين الجنسين”. وأضافت “أن المؤسسة ومن خلال مبادراتها تعمل على توفير فرص اجتماعية واقتصاديّة متساوية خاصّة تلك التي تتعلق بريادة الاعمال وتعزيز ثقافة الريادة لدى الشباب، لما لها من تأثير إيجابي كبير في تحقيق أحد محاور عمل المؤسسة المتعلّقة بتميّز الشباب”.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لشركة “إنتاج” نضال البيطار: “ندرك مدى أهمية هذا البرنامج الذي يعزز من أواصر التعاون بين الأردن والدول الشقيقة في مجلس التعاون الخليجي، ونحن في (إنتاج) سعداء بمشاركتنا في هذا البرنامج الذي يُعنى بقطاع الريادة، لما لهذا القطاع من أهمية متزايدة، مضيفاً: نشكر شركة زين على دعمها المتواصل لكل ما يُعنى بالريادة والإبداع، واحتضانها للرياديين من خلال منصتها للإبداع ZINC”.

كما تم إقامة ورشة عمل تحدث خلالها زياد الباروني، مؤسس شركة “سناكبل نيوز” ومبادرة “بلش ابدع”، عن كيفية تقديم الأفكار.

وسيشتمل اليوم الثالث للبرنامج على زيارات لمجمع الملك الحسين للأعمال، وشركة “أوسيس 500″، ومنصة زين للإبداع ZINC، كما ستُعقد جلسة حوارية عن قصص نجاح شركات ناشئة، تضم كل من إيمان حيلوز – مؤسسة شركة أبجد، ودارين العشي – مؤسسة شركة “امنت مارفل”، ونور الفايز – مؤسسة شركة فيشة، وسيما النجار – مؤسسة شركة اي كيف، بالإضافة إلى جلسة حوارية عن أهمية البث المباشر على منصات التواصل الإجتماعي، سيتحدث خلالها علاء الشخشير، مؤسس شركة سوشيال ان تيك.

وسيضم البرنامج مجموعة من الرحلات لأبرز المواقع السياحية التي تبرز الحضارات المتعاقبة التي مرت على أرض المملكة، مثل مدينة البتراء، ومدينتي جرش وعجلون، بالإضافة إلى زيارات لمصانع ريادية ناجحة في عجلون، وهي مصنع صابون براسون، ومصنع الخياطة (سهيل الزغول).

2017-09-17 2017-09-17
صراحة الاردنية