وزير سعودي في الرقة السورية ؟

صراحة نيوز – لفتت صور لوزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان أثناء زيارة قام فيها إلى مناطق في سوريا خاضعة لميليشيات كردية تصنفها تركيا بأنها “جماعات إرهابية”، الانتباه وأثارت جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان السبهان برفقة مبعوث الرئيس الأمريكي لتنسيق أعمال التحالف الدولي ضد الإرهاب الجنرال بريت ماكغورك، حيث نشر الأخير صورة من الزيارة عبر حسابه الرسمي على تويتر.

من جهتها، نقلت صحيفة “عكاظ” السعودية عن مصادر وصفتها بأنها مقربة من التحالف الدولي ، قولها إن زيارة السبهان للريف الشمالي ووقوفه على الأوضاع في المدينة تأتي في إطار التفاهم السعودي الأمريكي حول إعادة الأمن والاستقرار الى المدينة، مضيفة أن الرياض وواشنطن ناقشتا إعادة إعمار الرقة، بحيث يكون للسعودية الدور البارز في إعادة الإعمار.

بعض الصحف التركية انتقدت الزيارة، كما نقلت “ترك برس” عن مصادر صحفية قولها إن السبهان التقى مسؤولين في حزب الاتحاد الديمقراطي الذي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية وتهديدا لأمنها القومي، كما أنه عقد ثلاثة اجتماعات خلال الزيارة مع ما يسمى بالمجلس المحلي في الرقة.

وقد تباينت الآراء حول الهدف من زيارة السبهان، في وقت لم يصدر فيه توضيح رسمي من المملكة حولها.

الأكاديمي الإماراتي د. عبد الخالق عبد الله وصف في تغريدة عبر حسابه على تويتر الزيارة بأنها جريئة وتحمل مليون رسالة سعودية لمن يهمه الأمر، على حد تعبيره.

(CNN) عربي

2017-10-19 2017-10-19
صراحة الاردنية