وفاة شخص واصابة 3 نساء اثناءتوزيع مساعدات في مخيم الركبان

صراحة نيوز – أدت أعمال الفوضى التي شهدها مخيم الركبان أثناء توزيع المساعدات الغذائية قبل ثلاثة أيام، إلى إطلاق عيارات نارية، نتج عنها وفاة لاجئ واصابة 3 لاجئات، الى جانب التسبب بحدوث حالة من الذعر والخوف بين قاطني المخيم.

وبحسب الناطق الرسمي باسم مجلس عشائر تدمر والبادية السورية في مخيم الركبان عمر البنية فان عددا من المدنيين جلهم من النساء اصيبوا بجروح بعد إطلاق نار عليهم أثناء تجمعهم قرب نقطة لتوزيع المساعدات المقدمة من الأمم المتحدة.

وقال البنية إن تسليم توزيع المساعدات يجب ان يكون بيد جهة تستطيع التعامل مع المجتمع المحلي في مخيم الركبان بطريقة منظمة ومرتبة، لكي يستطيع كل رب اسرة استلام حصته من الغذاء والدواء، معتبراً أن تسليم منظمات الأمم المتحدة المساعدات الى جهة عسكرية (جيش احرار العشائر) يعتبر مخالفاً للقانون الدولي.

وأكد ناشط مدني في مخيم الركبان ان سبب اطلاق النار من قبل جيش احرار العشائر على المدنيين هو عدم التزام بعض النساء في الدور، مما تسبب في فوضى أثناء عملية التوزيع، حيث قامت عناصر من جيش احرار العشائر المتواجدين في موقع تسليم المساعدات بالتسرع، وتصرفوا بشكل فردي بإطلاق النار بشكل عشوائي للحد من الفوضى العارمة التي شهدها المخيم.

2017-05-11 2017-05-11
صراحة الاردنية