ولي العهد يزور قرية وقلعة السلع

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – زار سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، اليوم الخميس قرية وقلعة السلع في محافظة الطفيلة، حيث اطلع على خطط وزارة السياحة والآثار لتطوير وترويج الموقع الأثري، وواقع الخدمات المقدمة للزوار والسياح. 

وأكد سموه، خلال اجتماعه في مركز زوار القلعة، مع وزيرة السياحة والآثار ومحافظ الطفيلة بالوكالة، ومدير عام هيئة تنشيط السياحة، وعدد من ممثلي المجتمع المحلي، ضرورة الاهتمام بجميع المواقع السياحية والتاريخية التي يزخر بها الأردن، والتي يعد كل موقع منها مؤهلا  ليكون قصة نجاح سياحية واقتصادية.

ولفت سمو ولي العهد، بعد أن استمع إلى شرح عن سير العمل بخطة الوزارة الهادفة إلى تطوير الموقع وجعله جاذبا للحركة السياحية، إلى أن قرية السلع وقلعتها يجب أن يكون الاقبال على زيارتهما بحجم قيمتهما الأثرية والتاريخية الكبيرتين.

كما استمع سموه إلى إيجاز قدمته وزيرة السياحة والآثار لينا عناب، خلال الاجتماع، استعرضت خلاله إجراءات الوزارة في إعادة ترميم عدد من الأماكن الأثرية في قرية السلع، وخطط تطوير النزل في القرية واستقطاب جهات استثمارية لتشغيل الموقع وتحسين الخدمات العامة فيه.

وبينت الوزيرة عناب أن زيارة سمو ولي العهد لقرية وقلعة السلع سيكون لها أثر كبير في التعريف بهذا الموقع الأثري، مبينة أن المنطقة تتمتع بجمال الطبيعة والتكوين جعلت منها موقعا سياحيا يستدعي العمل عليه وتطويره وصولا إلى تأهيله كمسار سياحي يربط مناطق السلع والمعطن وضانا وحتى البترا.

وأشارت إلى أن الخطة التطويرية للقرية وقلعتها تستهدف تقديم تجربة سياحية فريدة للزوار عبر الإقامة في النزل المتواجد فيها، والتمتع بالعديد من الخدمات السياحية، لافتة إلى تزايد أعداد السياح إلى الموقع الأثري، حيث وصل منذ مطلع العام الحالي إلى 9 آلاف زائر. 

وجال سمو ولي العهد في موقع قلعة السلع، عبر السير في السيق المؤدي إليها، واطلع على الموقع الأثري المحاط بالتنوع الجغرافي الفريد بين الجبال والأودية.  

يشار إلى أن قلعة السلع تقع إلى الجنوب من مدينة الطفيلة، على بعد 16 كيلو مترا، حيث يحتوي موقع القلعة على قصور وكهوف ونماذج من الفن والنحت والعمارة وأنظمة ري وأبراج مراقبة أثرية.

وفي مقابلة صحفية مع مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات قال إن الهيئة تعمل على تسويق قرية السلع وقلعتها، والترويج لها عبر منصات التواصل الاجتماعي والمدونيين والمؤثرين المحليين والعالميين، وكذلك في مختلف وسائل الإعلام، من خلال تنظيم زيارات للموقع ضمن برنامج الرحلات الاستطلاعية التي تستضيفها الهيئة.

ولفت إلى أن هذا الموقع يعد من أهم المواقع الأثرية التي يمكن تسويقها عبر برنامج “درب الأردن” في سياحة المغامرة التي تسعى إلى تعزيزها المملكة من خلال ما تحتويه من مواقع أثرية وسياحية فريدة، مشيرا إلى أن الهيئة ستعمل على إدراج موقع قرية السلع وقلعتها ضمن خارطة السياحة العالمية. 

2018-05-10
صراحة الاردنية