183 مليون دولار صافى أرباح بنك ABC خلال 2016

abc_building_2صراحة نيوز – أعلنت مجموعة بنك ABC (المؤسسة العربية المصرفية ش.م.ب.)، اليوم الأحد، أن الأرباح الصافية الموحدة العائدة إلى مساهمى الشركة الأم خلال العام 2016 بلغت 183 مليون دولار أمريكى، مرتفعة بنسبة 2% مقارنة بأرباح صافية موحدة بلغت 180 مليون دولار أمريكى خلال 2015، ويعتبر أداء المجموعة جيداً بشكل عام فى ظل التحديات الخارجية التى تواجه أعمالها فى الشرق الأوسط والبرازيل.

وخلال الربع الرابع من 2016 بلغ الربح الصافى 33 مليون دولار أمريكى، بعد الأخذ بعين الاعتبار الأثر الكبير الناتج عن تراجع سعر صرف الجنيه المصرى فى شهر نوفمبر الماضى، الأمر الذى أدى إلى تراجع الأداء قليلاً مقارنة بأرباح الفترة المقابلة من العام 2015 التى بلغت 36 مليون دولار أمريكى.

وقرر مجلس إدارة مجموعة بنك ABC أن يقدم توصية فى اجتماع الجمعية العمومية، الذى سيعقد فى 26 مارس 2017 بالبحرين، للموافقة على توزيع أرباح نقدية بنسبة 3% من رأس المال الصادر (0.03 دولار أمريكى للسهم)، ما يعادل تقريباً 50% من صافى الأرباح للعام 2016 العائدة إلى مساهمى الشركة الأم، أى 93.300.000 دولار أمريكى.

وبلغ إجمالى إيرادات التشغيل 865 مليون دولار أمريكى خلال 2016، بزيادة بلغت 19% مقارنة بالعام السابق الذى بلغت إيراداته الإجمالية 729 مليون دولار أمريكى، نتيجة لنمو الدخل من الأعمال الرئيسية للبنك ومن المعالجة الضريبية لعمليات التحوط لتحركات أسعار صرف العملات التى أدت بدورها أيضاً إلى ارتفاع الضرائب.

أما المصروفات التشغيلية فقد تم احتواؤها وبلغت 436 مليون دولار أمريكي، مسجلة زيادة بنسبة 3.5%، مقارنة مع مصاريف بلغت 421 مليون دولار أمريكي عام 2015، وتعزى هذه الزيادة أساساً الى التضخم واستمرار تنفيذ المبادرات الاستراتيجية الهادفة الى توسيع شبكة فروع المجموعة وتحديث نموذج عمل البنك الذي تطلب الاستثمار في هياكل إدارة المخاطر والالتزام بالقوانين التنظيمية، ولكن هذه المصاريف تم التعويض عن جزء منها من خلال ترشيد المصاريف.

بلغت مخصصات الديون المتعثرة 92 مليون دولار أمريكي للعام 2016، مقارنة مع 70 مليون دولار أمريكي للعام السابق. ويعتبر حجم هذه المخصصات أعلى من المستويات السابقة التي اعتادت المجموعة على وضعها وذلك بسبب الأوضاع الاقتصادية الكلية السائدة في البرازيل. ولكن المخصصات الموضوعة للوحدات الأخرى في المجموعة كانت عند مستواها السابق، الأمر الذي يعكس الرقابة الأشد على الائتمان في ضوء التحديات الراهنة. وبالرغم من ذلك فإن بنك ABC البرازيل حقق أداءً جيداً من حيث تنمية الأعمال والربحية.

وبلغت الضرائب 103 مليون دولار أمريكي خلال العام 2016، مقارنة مع ضرائب بلغت 1 مليون دولار أمريكي في العام السابق. ويعزى هذا الأمر عموماً إلى المعالجة الضريبية لتحوطات أسعار صرف العملات المشار اليها آنفاً.

وبالنسبة للميزانية العامة، فقد ارتفع إجمالي موجودات مجموعة بنك ABC الى 30 مليار دولار أمريكي في نهاية العام 2016، مقارنة مع 28 مليار دولار أمريكي في نهاية عام 2015، ويعود سبب هذا النمو جزئياً إلى تحسن مستويات الريال البرازيلي والتأثر قليلاً بانخفاض قيمة الجنيه المصري.

وارتفعت نسبة الديون المتعثرة الى إجمالي القروض قليلاً لتبلغ 4.1%، مقارنة مع 3.4% في نهاية العام السابق، وذلك بسبب بعض القروض المتعثرة الإضافية المشار اليها سابقاً. ولكن هذه النسبة تعتبر أفضل من مثيلاتها لدى البنوك الإقليمية المماثلة. وتواصل المجموعة التأكيد على أهمية تحقيق النمو بشكل مدروس وإدارة الائتمان بحصافة من أجل إدارة قاعدة موجودات البنك العالية الجودة والمتنوعة والموزعة في مناطق جغرافية مختلفة.

وارتفعت الودائع بمقدار 1.7 مليار دولار أمريكي خلال العام 2016 وبلغت 20.2 مليار دولار أمريكي. ولا تزال معدلات السيولة عند مستوياتها المريحة السابقة، حيث بلغت نسبة الموجودات السائلة إلى الودائع 68%، أي بارتفاع طفيف مقارنة بنسبة 66% في نهاية العام 2015.

أما حقوق المساهمين بتاريخ 31 ديسمبر 2016 فقد ارتفعت الى 3826 مليون دولار أمريكي (مقابل 3773 مليون دولار أمريكي في نهاية العام 2015) وذلك بعد تضمين الأرباح والأخذ بعين الاعتبار آثار تقلبات أسعار صرف العملات الأجنبية على الاستثمارات في البنوك التابعة وتغيرات القيمة العادلة للاستثمارات في الأوراق المالية القابلة للتسويق.

وبلغت النسبة الكلية لكفاية رأسمال مجموعة بنك ABC 19.1% في 31 ديسمبر 2016، تتكون في معظمها من الفئة الأولى من رأس المال التي بلغت نسبة كفايتها 17.5% (مقابل 19.4% و17.3% على التوالي في نهاية عام 2015). وتعتبر نسبة كفاية الفئة الأولى من رأس المال أفضل من العام السابق نتيجة لحرص المجموعة على قوة الميزانية العامة التي تعززها الفئة الأولى من رأس المال.

وقال الصديق عمر الكبير، رئيس مجلس ادارة مجموعة بنك ABC: “لقد كان أداء المجموعة مشجعاً خلال العام. فقد حققت أعمالنا في منطقة الشرق الأوسط والبرازيل أداء جيداً وكانت قادرة على امتصاص آثار التحديات الاقتصادية الكبيرة وتحقيق أهدافها والمحافظة على خطط النمو المستقبلية.

وتتميز المجموعة في ظل الأوضاع الحالية بميزانيتها العامة القوية التي تتمتع بمستويات عالية من رأس المال والسيولة. كذلك فإن التقدم الذي أحرزناه في تنفيذ مبادراتنا الاستراتيجية لتعزيز الأداء وتوسيع شبكة فروع البنك في مناطق مثل سنغافورة والسعي لزيادة العائد من الرسوم مثل أنشطة أسواق الدين ومبيعات أسواق المال تعزز من قدرة المجموعة على مواجهة التحديات الراهنة وتحسين الأداء خلال العام 2017.”

يعتبر بنك ABC من البنوك الدولية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويقدم لعملائه مجموعة مبتكرة من المنتجات والخدمات المالية تشمل الخدمات المصرفية للشركات وتمويل التجارة الدولية وتمويل المشاريع والتمويل المهيكل وترتيب القروض المجمعة ومنتجات الخزانة والمنتجات المصرفية الإسلامية. كما يقدم البنك الخدمات المصرفية بالتجزئة من خلال شبكة البنوك التابعة له في عدة دول.

2017-02-06
صراحة الاردنية