تهديكم أورنج الأردن، بالتعاون مع وزارة الثقافة، أغنية

الهند وبريطانيا تعتمدان خارطة طريق طموحة لتعزيز التعاون الثنائي

Fiasal Alqoraan
عربي ودولي
4 مايو 2021
البنك التجاري الأردني
941247 - صراحة نيوز - SarahaNews
البنك الأهلي الأردني

صراحة نيوز –   اعتمدت الھند وبریطانیا الیوم الثلاثاء خارطة طریق طموحة لمدة 10 سنوات لتعزیز التعاون الثنائي في
مجالات رئیسیة متعددة منھا الدفاع والأمن والرعایة الصحیة.
وذكر مكتب رئیس الوزراء الھندي في بیان ان رئیس الوزراء ناریندرا مودي بحث مع نظیره البریطاني بوریس جونسون خلال اجتماع افتراضي سبل تعزیز العلاقات بین البلدین.
واضاف البیان ان المباحثات تناولت الوضع الصحي في الھند على خلفیة الموجة الثانیة من انتشار فیروس كورونا المستجد وشراكة تجاریة معززة من خلال التفاوض على اتفاقیة تجارة حرة شاملة ومتوازنة.
واوضح ان الجانبین اتفقا على تعزیز العلاقات الدفاعیة والأمنیة بشكل كبیر لاسیما في مجالات الأمن البحري ومكافحة الإرھاب والفضاء الإلكتروني مضیفا ان خارطة الطریق 2030 ستمھد الطریق لمشاركة أعمق وأقوى على مدى السنوات العشر القادمة في المجالات الرئیسیة من التعاون بین الشعبین والتجارة والاقتصاد والدفاع والأمن والعمل المناخي والصحة.
وناقش الزعیمان حسب البیان الوضع الصحي والتعاون المستمر في مكافحة الجائحة والشراكة الناجحة بشأن اللقاحات.
وقدم رئیس الوزراء الھندي الشكر الى نظیره البریطاني على المساعدة الطبیة السریعة التي قدمتھا المملكة المتحدة في أعقاب الموجة الثانیة الشدیدة من فیروس كورونا المستجد في الھند.
من جانبه أعرب رئیس الوزراء البریطاني عن تقدیره لدور الھند في تقدیم المساعدة إلى المملكة المتحدة ودول أخرى في العام الماضي عن طریق تورید الأدویة واللقاحات.
واشار البیان الى ان الجانبین اطلاقا شراكة تجاریة معززة خلال الاجتماع لاستغلال كافة الإمكانیات التجاریة بین خامس وسادس أكبر اقتصاد في العالم وذلك من خلال وضع ھدف طموح یتمثل في مضاعفة التجارة الثنائیة بحلول عام 2030.
وتوقع البیان ان توفر الشراكة التجاریة المعززة بین الھند والمملكة المتحدة عدة آلاف من وظائف مباشرة وغیر مباشرة في كلا البلدین.
كما اتفقا على تعزیز التعاون في التقنیات الجدیدة والناشئة بما في ذلك المنتجات الرقمیة وتكنولوجیا المعلومات والاتصالات.
وتبادل رئیسا الوزراء وجھات نظرھما حول القضایا الإقلیمیة والعالمیة ذات الاھتمام المشترك من التعاون في منطقة المحیطین الھندي والھادئ ومجموعة السبع.
وشدد مودي وجونسون على التزامھما بالعمل المناخي لتحقیق أھداف اتفاقیة باریس ووافقا على المشاركة في التحضیر لمؤتمر الأطراف 26 الذي تستضیفه المملكة المتحدة في وقت لاحق من ھذا العام.

(bbc)