88 مليار دولار الكلفة التقديرية لأعادة اعمار العراق

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – قدر وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي، حاجة بلاده لحوالي 88 مليار دولار لإعادة اعماره، فيما قدر قيمة الضرر الذي لحق بالمباني الاجتماعية في العراق بحوالي7ر45 مليار دولار.

جاء ذلك خلال اجتماع الخبراء رفيعي المستوى لبرنامج جمهورية العراق لإعادة الاعمار ودور المؤسسات التمويلية، الذي عقد في العاصمة الكويتية اليوم الاثنين، على هامش مؤتمر الكويت الدولي لإعادة اعمار العراق الذي انطلق اليوم، بمشاركة الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي ومؤسسات تمويل دولية وعربية، وممثلي حكومات وهيئات دولية ومؤسسات تمويل عربية ودولية معنية بجهود اعادة الاعمار والاستثمار فيها.

وقال الجميلي، إن البرنامج الحكومي العراقي لإعادة الاعمار واجه تحديات ابرزها احتلال عصابة داعش الارهابية لحوالي ثلث مساحة العراق، الامر الذي نجم عنه تداعيات، اهمها نزوح اكثر من 5 ملايين شخص وتدمير يحتاج لإعادة اعمار تبلغ كلفته 88 مليار دولار، لافتا الى ان عروضا جيدة للاستثمار في اعادة الاعمار، سيناقشها الجانب العراقي، خلال مؤتمر الكويت الدولي لإعادة اعمار العراق.

واكد المشاركون في الاجتماع، اهمية تضافر الجهود الدولية لإعادة الاعمار والاستثمار في البنية التحتية وقطاعات السكن والصحة التي عانت لسنوات من تدمير، كما ناقشوا البرنامج الاصلاحي للحكومة العراقية وخطط التعافي واعادة الاعمار والاحتياجات التمويلية واعادة تأهيل المناطق المحررة واعادة النازحين لمناطقهم الاصلية ودور العون العربي ومؤسسات التنمية الدولية في اعادة الاعمار.

واستعرض الجانب العراقي خلال الاجتماع، الاضرار التي لحقت بمختلف قطاعاته، والاحتياجات المالية لإعادة الاعمار خاصة البنية التحتية وقطاعات الصناعة والتجارة والسكن والصحة والتعليم.

واعلن مدير عام ورئيس مجلس ادارة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي عبداللطيف الحمد، في كلمة في افتتاح الاجتماع، استعداد الصندوق وتطلعه للتعاون مع العراق وتقديم الدعم المطلوب في اطار البرنامج والاولويات المحددة، بما يحقق اهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

ووصف الاجتماع بانه فرصة لمعرفة المزيد عن مخططات وبرامج اعادة الاعمار التي يتبناها العراق ويستقطب لها الدعم والمؤازرة من المجتمع الدولي.

من جانبه، قال مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوهاب البدر، إن العراق تعرض لهجمة شرسة من الارهاب ادت الى نزوح اكثر من خمسة ملايين عراقي خارج منازلهم، كما ادت الى خسائر فادحة مست جميع قطاعات الحياة في العراق ما يستدعي دعم اعادة اعماره.

2018-02-12
صراحة الاردنية