تقرير حديث يكشف عن ظروف قاسية تواجه الأسير زكريا الزبيدي

1 د للقراءة
1 د للقراءة
تقرير حديث يكشف عن ظروف قاسية تواجه الأسير زكريا الزبيدي

صراحة نيوز- صدر تقرير اليوم ،الاثنين، عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين يكشف عن ظروف صعبة تواجه الأسير زكريا الزبيدي من جنين في سجون عسقلان.
وفقاً لزيارة محاميه، يتعرض الزبيدي لتفتيشات متكررة ويعاني من نقص في الملابس، إضافة إلى تقديم طعام غير كافي بالكم والنوعية.

وبينت الهيئة بأنه من المتوقع أن يتم نقله خلال الأسبوع القادم من “عزل عسقلان إلى عزلٍ في سجن آخر ” كونه يتعرض لسياسة النقل الانتقامي كل ثلاثة أشهر .
وحملت الهيئة حكومة الاحتلال وإدارة سجونها المسؤولية الكاملة عن حياة الزبيدي، والذي تُمارس بحقه سياسة متطرفة مخالفة لكل الإتفاقيات والمعاهدات الدولية المنصوص عليها .

واعتقلت قوات الاحتلال الزبيدي عام 2019، وتمكن هو و5 من رفاقه (أيهم كممجي، ومناضل نفيعات، ومحمد ومحمود العارضة، ويعقوب قادري)، من انتزاع حريتهم في 11 سبتمبر- أيلول/2021، حين قاموا بحفر نفق تحت سجن جلبوع المحصن.

وأعاد الاحتلال اعتقال الأسرى الستة، وحكم عليهم إضافة إلى أحكامهم السابقة، بالسجن الفعلي لمدة 5 سنوات وغرامة مالية بقيمة 5 آلاف شيقل، مع وقف تنفيذ من 8 أشهر إلى 3 سنوات، إلى جانب التنكيل المتعمد بحقهم، عبر سياسة العزل الانفرادي، وإهمالهم طبيًا، كما تعرضوا لعدة اعتداءات جسدية وضغط نفسي كبير من السجانين، وما زال هذا المسلسل العنصري مستمرا لغاية اليوم.

Share This Article