مُشاجرة وقعت بين ناصر الخليفي وكيليان مبابي

1 د للقراءة
1 د للقراءة
مُشاجرة وقعت بين ناصر الخليفي وكيليان مبابي

صراحة نيوز _كَشف تقرير صحفي فرنسيّ، عن شجار وقع بين ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان، وكيليان مبابي نجم الفريق، قبل انطلاق مباراة تولوز في الدوري الفرنسي.

وأوضحت أن الخليفي طلب من مبابي، تفسير سبب عدم ذكر اسمه في الفيديو الذي نشره وأعلن من خلاله الرحيل عن الفريق.

وكان مبابي قد أعلن يوم الجمعة الماضي، رحيله عن باريس عقب نهاية الموسم الجاري، في مقطع فيديو بثه عبر حساباته الرسمية، ووجه من خلاله الشكر لجميع قيادات النادي والمدربين الحاليين والسابقين، دون ذكر اسم الخليفي.

وأشارت الصحيفة إلى أن ناصر الخليفي أراد الحصول على توضيح من مبابي بشأن تجاهله.

وذكرت أن ذلك كان في اجتماع بينهما فقط في غرفة خالية، قبل ساعة من انطلاق المباراة ضد تولوز.

وأوضحت “لكن سرعان ما تحول الأمر إلى انفجار وتوترت الأجواء بينهما بشدة في هذا اللقاء”.

وأتمت الصحيفة بأن أحد شهود العيان قال إن “الجدران اهتزت” بسبب المشاجرة بين الخليفي ومبابي، الأمر الذي أدى لتأخر عمليات الإحماء لفريق باريس سان جيرمان.

قال متحدث باسم النادي الباريسي “لا خلاف بين اللاعب ورئيس النادي، بل تقابلا كثيرا خلال الفترة الأخيرة قبل المباريات لوضع اللمسات النهائية على رحيل مبابي في نهاية الموسم”.

Share This Article