مهرجان جرش يعزز شراكته مع المسرح الحر لدعم الإبداع الثقافي

2 د للقراءة
2 د للقراءة
مهرجان جرش يعزز شراكته مع المسرح الحر لدعم الإبداع الثقافي

صراحة نيوز – جرش شريك استراتيجي للمسرح الحر بمساراته المختلفة. لم يكن مهرجان جرش مجرد مهرجان فني، بل كان وما يزال ساحة للإبداع وملاذاً للفنانين بمختلف مهنهم، ومنارة نهتدي بها في الأوقات الصعبة، ووطنًا نلجأ إليه لطمأنة قلوبنا.

منذ بداية نشأته، كان جرش رمزًا للإبداع ومشروعًا ثقافيًا يحمل في طياته وعي الأمة ونهج الدولة وهدفًا ساميًا لكل المبدعين. وقد أصبح المهرجان عنوانًا وذاكرة وحضورًا مشرقًا، وسيبقى كذلك بفضل دعم ومحبة من يعشقون هذا الوطن ويسعون للحفاظ على بريقه.

اليوم، أصبح جرش مؤسسة تعمل وفق نسق الدولة ومتسقة مع دورها في المشهدين العربي والإنساني، وأصبح جزءًا لا يتجزأ من المشهد الثقافي الأردني بمختلف ألوانه، مما يسهم في تطوير المشروع الثقافي للدولة.

الشراكة التي انطلقت بين مهرجان جرش ومهرجان المسرح الحر تعتبر علامة واضحة على أن هذا المهرجان لم يعد مجرد فكرة، بل أصبح مشروعًا وطنيًا يضم مختلف مشاريع الإبداع. ومن خلال تقديم جرش الدعم الكبير لمهرجان المسرح الحر، يؤكد المهرجان على جذريته في المشهد الثقافي الوطني والعربي.

الشراكة الاستراتيجية بين جمعية المسرح الحر وإدارة مهرجان جرش ستعمل على تكثيف المشاركات المسرحية في مهرجان المسرح الحر الدولي بدورته الـ19 ومساره الشبابي الخامس، وتوفير مساحة أكبر لتقديم عدد أكبر من الأعمال المسرحية خلال فعاليات المهرجان.

لابد من تقديم الشكر والعرفان لوزارة الثقافة ممثلة بوزيرتها هيفاء النجار على جهودها الكبيرة، وكذلك لصاحب المبادرة في هذه الشراكة مدير المهرجان أيمن سماوي على دعمه السخي الذي ساهم في جعل الدورة القادمة من المسرح نموذجًا مختلفًا على مستوى المسرح الأردني والعربي.

ستبقى هذه الشراكة مع جرش، وسيظل الإخلاص والتفاني مع سيد المهرجانات ونبراسها من أجل وطن نستظل بظل الهاشميين ونسير على خطى ملوكهم العظام. دامت جرش نابضة بالإبداع في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وولي عهده الأمين.

Share This Article