دراسة : العزلة تؤثر على حجم الدماغ

2 د للقراءة
2 د للقراءة

صراحة نيوز- قالت دراسة جديدة إن كبار السن الأقل تواصلاً مع الآخرين أكثر عرضة لفقدان الحجم الكلي للدماغ، مقارنة بالذين لديهم تواصل اجتماعي متكرر.

ونشرت الدراسة الصادرة عن مجلة الأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب “نيورولوجي”، ودعت إلى تقديم الدعم لكبار السن لمساعدتهم على البدء والمحافظة على صلاتهم بالآخرين، لأهمية ذلك لمنع ضمور الدماغ والخرف.

وأجرى الدراسة باحثون في جامعة كيوشو باليابان، وشملت 8896 شخصاً متوسط أعمارهم 73 عاماً، لا يعانون من الخرف، وخضعوا لفحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ، واختبارات صحية، واستبيان لتحديد مدى الاتصال الاجتماعي.
وطرح البحث سؤالاً على المشاركين: كم مرة تتواصل مع الأقارب أو الأصدقاء الذين لا يعيشون معك، (مثلاً: الاجتماع أو التحدث عبر الهاتف)؟ وكانت اختيارات الإجابة: كل يوم، عدة مرات في الأسبوع، عدة مرات في الشهر، ونادراً ما.
وأظهر الفحص أن متوسط حجم الدماغ الكلي لدى المجموعة الأقل تواصلاً 67.3%، مقارنة بـ 67.8% لدى المجموعة الأعلى تواصلاً.
ويعني حجم الدماغ الكلي مجموع المادة البيضاء والرمادية، كنسبة مئوية من الحجم الكلي داخل الجمجمة، بما في ذلك الدماغ والسحايا والسائل النخاعي.
ووجد الباحثون أن أعراض الاكتئاب تفسر جزئياً العلاقة بين العزلة الاجتماعية وأحجام الدماغ، ومع ذلك، فإن أعراض الاكتئاب شكلت فقط 15% إلى 29% من الارتباط.
وقالت النتائج إن التدخلات لتحسين العزلة الاجتماعية للناس يمكن أن تمنع فقدان حجم المخ والخرف الذي يتبعه في كثير من الأحيان. 24

Share this Article