تعيين كاميلا هاريس رئيسة مكتب مكافحة العنف بالأسلحة النارية في البيت الأبيض

2 د للقراءة
2 د للقراءة
تعيين كاميلا هاريس رئيسة مكتب مكافحة العنف بالأسلحة النارية في البيت الأبيض

صراحة نيوز – تم تعيين نائبة الرئيس الأمريكي، كامالا هاريس، رئاسة مكتب البيت الأبيض لمكافحة عنف بالأسلحة النارية في الولايات المتحدة.

وقالت هاريس، في بيان أصدرته “نعلم أن الحرية الحقيقية ليست ممكنة مالم يشعر الناس بالأمان”. وأكدت في البيت الأبيض أنهم ليس لديهم “وقت للفقدان أو أرواح للضياع” في بلد تعصف به العنف المرتبط بالأسلحة النارية.

وأضافت: “بعد كل حادث إطلاق نار كبير، نسمع نفس الرسالة تتكرر في أنحاء البلاد”، مؤكدةً أن الأمريكيين يناشدون قادتهم بالتحرك.

وعلى الرغم من أن هذا المكتب ليس لديه سلطة تنفيذية قوية تمكنه من السيطرة على الوضع في بلد حيث يفوق عدد الأسلحة النارية عدد السكان بكثير، إلا أنه سيقوم بتنسيق الجهود المتعلقة بهذه المسألة.

وعلى الرغم أن البيت الأبيض لا يتمتع بسلطة تنفيذية تمكنه من اتخاذ إجراءات فورية للحد من استخدام الأسلحة النارية في الولايات المتحدة، مثل حظر الأسلحة الهجومية. وعلى العكس، يتعين أن تأتي أي تغييرات فعلية من الكونغرس.

وفي ذات السياق، قام الرئيس الأمريكي جو بايدن باتخاذ إجراءات تنظيمية وإدارية محدودة في محاولة لتجاوز متطلبات التشريع، على الرغم من أن نطاق هذه الإجراءات يظل محدودًا.

يضيف هذا المنصب الجديد مهمة إضافية إلى جدول أعمال هاريس قبل أكثر من عام من الانتخابات في عام 2024، حيث تخطط للترشح إلى جانب الرئيس البالغ من العمر 80 عامًا.

هذا المنصب يمنح الفرصة للمدعية السابقة في كاليفورنيا للتعامل مع مسألة عنف الأسلحة النارية، وهو موضوع يحظى بتفاعل واسع ودعم كبير من قبل الجمهور الأمريكي.

وفقًا لمنظمة “أرشيف عنف الأسلحة النارية”، تم قتل 44,374 شخصًا بواسطة الأسلحة النارية في جميع أنحاء الولايات المتحدة خلال العام الماضي. وتراجعت حالات القتل بشكل طفيف هذا العام لتصل إلى 28,793 حالة في الأشهر الثمانية الأولى من العام.

Share This Article