اليونسكو تدرج احتفالات المولد النبوي بالسودان على قائمة التراث العالمي

1 د للقراءة
1 د للقراءة

صراحة نيوز_أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) إدراج احتفالات المولد النبوي الشريف في السودان ضمن قائمة التراث الثقافي غير المادي العالمي.

وقدّم المجلس القومي للتراث الثقافي ملف السودان خلال اجتماعات اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي لليونسكو.

ووفقا لوكالة السودان للأنباء، تم تسجيل عنصرين ثقافيين للسودان في قائمة التراث الثقافي غير المادي العالمي لليونسكو، الأول هو عنصر “النقش على المعادن” بالتعاون مع دول أخرى، فيما سُجّلت الزفة والاحتفالات بالمولد النبوي الشريف بشكل منفصل.

تم تقديم ملف السودان خلال الدورة الثامنة عشرة للاجتماعات التي عُقِدت في مدينة كاسان بجمهورية بوتسوانا.

وأكدت اليونسكو على أهمية هذه العناصر الثقافية السودانية وتسجيلها كجزء من التراث الثقافي العالمي غير المادي.

يأتي هذا القرار في سياق الجهود الدولية للمحافظة على وتوثيق التراث الثقافي الفريد للشعوب، حيث يعزز احتفال المولد النبوي الشريف في السودان مكانة البلاد كواحدة من الدول ذات التراث الثقافي الغني والمتنوع.

السودان يضم ثلاثة مواقع مُدرَجة في قائمة التراث العالمي لليونسكو، منها جبل البركل ومناطق المنطقة النوبية في عام 2003، ومنطقة مروي في عام 2011، والمحمية البحرية القومية لسنجانب والحديقة البحرية القومية لخليج جزيرة دنقناب في عام 2016.

وتم إضافة خمسة مواقع سودانية إلى القائمة المؤقتة في عام 2021، خطوة أولى نحو إدراجها في قائمة التراث العالمي.

Share this Article