الدغمي والعيطان والعمري والشوحة وأبو محفوظ وأبو جودة والعزام وأبو هويدي والعرموطي وبني عطية والزعبي في إرادة

3 د للقراءة
3 د للقراءة
الدغمي والعيطان والعمري والشوحة وأبو محفوظ وأبو جودة والعزام وأبو هويدي والعرموطي وبني عطية والزعبي في إرادة

صراحة نيوز- نشر حزب إرادة على صفحاته على وسائل التواصل الإجتماعي خبر عن إنضمام عدد من السياسيين والمؤثرين والناشطين الاجتماعيين للحزب مما يدل على أن حزب إرادة أصبح ظاهرة يجذب بنهجه وآلية عمله كل من يرغب بالإسهام في إنجاح المرحلة السياسية القادمة التي وجه بها سيد البلاد ويتوق إليها المواطن.
فقد رحب رئيس المجلس الوطني للحزب د. خميس عطية بإنضمام النائب والوزير ورئيس مجلس النواب والبرلماني المخضرم عبد الكريم الدغمي لعائلة إرادة، وقال عطية أن الدغمي بما يمتلكه من خبرة يعد رافعة سياسية وأساسية للحزب ،

كما رحب رئيس المجلس المركزي عمر ملحس بإنضمام الشيخ خالد العيطان مضيفا أن العيطان هو إضافة كبيرة لما يمتلكه من إحترام في المجتمع الأردني من شماله إلى جنوبه .

من جهتها عبرت الأمين العام المساعد للشؤون البرلمانية النائب دينا البشير عن سعادتها بإنضمام النائب سالم العمري والنواب السابقين نايف أبو محفوظ ويوسف أبو هويدي ورياض العزام لعائلة إرادة مشيدة بخبراتهم .

بدوره عبر الأمين العام المساعد للشؤون الإقتصادية د. وسام الربضي عن إعتزازه بإنضمام السيد محمد الشوحة رئيس غرفة تجارة إربد المخضرم ورجل الأعمال محمد أبو جودة .

ورحبت الأمين العام المساعد لشؤون المدرسة الحزبية د. نجوى قبيلات بإنضمام الناشطة الإجتماعية إنتصار محمد نزال العرموطي وكذلك عضو مجلس محافظة البلقاء فاطمه اسماعيل عايش

كما رحب رئيس مجلس محافظة الكرك د. عبدالله فلاح العبادلة عضو المجلس الوطني في الحزب بإنضمام نايف بني عطية رئيس رابطة عشائر بني عطية عضو مجلس محافظة الكرك .

وعبر رئيس نادي الوحدات د. بشار الحوامدة عن سعادته بإنضمام رئيس نادي الرمثا للحزب خالد موسى الزعبي مشيدا بجهوده في دعم الرياضة الأردنية .

هذا وعبر الأمين العام للحزب نضال البطاينة عن إعتزازه بجميع المنضمين الجدد والذي لم يكن يتوقع إنضمام بعضهم بهذه المرحلة لكنهم آثروا الإنخراط سعيا منهم لرفعة الأردن ومنعته بعد اطلاعهم على مباديء الحزب القومية والمنحازة للقضية الفلسطينية والتي تركز على بناء الأردن الذي نريد من خلال نهج وفكر الحزب المرتكز على الديمقراطية الإجتماعية التي ستعمل على إعادة نسج الطبقة الوسطى عبر برنامج واقعي وبذات الوقت طموح ، حيث عزز الحزب حسب البطاينة هيئته العامة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية بتسجيل أكثر من الف إنتساب جديد وهذه الإنتسابات غاية في النوعية بما تشمل من سياسيين مخضرمين واقتصاديين ووجهاء عشائر وقيادات شبابية ونسائية مضيفا أن كل من في إرادة هو نوع وحقيقي حيث لم يلجأ حزب إرادة لجمع الهويات ولم يستهدف من تجمع هوياتهم .

Share this Article