مشروع التمور في بريطانيا، مبادرة رمضانية لدعم غزة واليمن وسوريا

1 د للقراءة
1 د للقراءة
مشروع التمور في بريطانيا، مبادرة رمضانية لدعم غزة واليمن وسوريا

صراحة نيوز _تلك المنتجات التي تأتي من خارج المملكة المتحدة، يعود ربحها مرة أخرى إلى خارج حدود البلاد، إذ تقول المؤسسة الخيرية البريطانية إنها جمعت ملايين الجنيهات من بيع التمور لمساعدة المحتاجين في الخارج.

ويقول القائمون على “ذا ديت بروجكت” أو “مشروع التمور” إنهم تمكنوا على مدى السنوات العشر الماضية، من جمع ما يُقدر بنحو خمسة ملايين جنيه إسترليني (6.42 مليون دولار)، وقد ساهمت هذه الأموال في شراء أكثر من 20 مليون رغيف خبز و150 ألف لتر من الماء يومياً للدول والمناطق التي تشهد نزاعات في الشرق الأوسط.

ويعتبر شهر رمضان موسماً لاستهلاك التمور، إذ يتناول المسلمون حبات من التمر عند كسر صيامهم يومياً في رمضان مع غروب الشمس.

وأوضحت “سو”، التي تقود فريق “مشروع التمور” الذي يضم نحو 400 متطوع في منطقة “نورث ويست” و2500 متطوع على مستوى البلاد، إن المشروع الخيري “يدعم مجموعة من القضايا”، ومن المقرر أن تذهب الأموال التي سيتم جمعها هذا العام لمساعدة الناس في غزة واليمن وسوريا.

Share this Article