حماية الصحفيين” ينهي برنامجاً تدريبياً إقليمياً للصحفيين في دول الخليج

2 د للقراءة
2 د للقراءة
حماية الصحفيين" ينهي برنامجاً تدريبياً إقليمياً للصحفيين في دول الخليج

صراحة نيوز _أنهى مركز حماية وحرية الصحفيين مشروعاً إقليمياً لتعزيز وتطوير قدرات ومهارات الصحفيين في دول الخليج العربي.
المشروع الذي استهدف بناء صحافة خليجية جديدة بين الشباب استمر أكثر من عام ونصف العام، وشارك به 66 إعلامياً وإعلامية.
مشروع التدريب الذي نفذ عبر منصة تعليمية رقمية أنشأها مركز حماية وحرية الصحفيين لهذه الغاية تحت اسم “سند ميديا”، وخصص لصحفيين وصحفيات من السعودية، والكويت، والإمارات، وقطر، والبحرين.
كل ورشة تدريب نفذت في كل دولة بشكل مستقل، واستمرت 15 يوماً، وركزت على المبادئ الأساسية للصحافة المحترفة، مثل كتابة الأخبار، وصناعة التقارير، والقصص الصحفية، وبناء المصادر، وتدقيق المعلومات، والاهتمام بالمعايير الأخلاقية للإعلام، ومدونات السلوك.
وأعطت ورشات التدريب التي أشرف عليها المدربان نورالدين الخمايسة، وعبدالكريم الوحش اهتماماً للتحولات الرقمية في الإعلام.
ونفذت ورشات التدريب جلسات متعلقة بالسلامة الرقمية للصحفيين والصحفيات قام بها المدرب بكر عبد الحق.
وكلف المشاركون في ورشات التدريب بإنتاج تقارير، وقصص صحفية تحت إشراف وتوجيه فريق التدريب، أسفرت عن إنتاج 21 تقريراً.
مركز حماية وحرية الصحفيين سيستكمل برنامج نحو صحافة جديدة في الخليج، وفي المرحلة الثانية والمتقدمة ستتضمن اختيار الصحفيين والصحفيات الأكثر تميزاً والتزاماً ممن شاركوا في البرنامج لحضور ورشة تدريب وجاهية متقدمة.
والتوجه أن يذهب البرنامج في مرحلته الثانية للتوسع في إنتاج تقارير صحفية معمقة تسلط الضوء على القضايا المجتمعية، وتركز على التحديات، والمشاكل، التي تواجه الشباب والمرأة على سبيل المثال، بالإضافة إلى قضايا إشكالية كتغير المناخ، وحقوق الأطفال، والفئات المهمشة.
ويسعى مركز حماية وحرية الصحفيين إلى تمكين الصحفيين الذين شاركوا في التدريب المتقدم من إنتاج تقارير مصورة، وبودكاست، وتطوير مهاراتهم في عرضها، وتسويقها على منصات التواصل الاجتماعي

Share this Article