التمور غنية بالعناصر الغذائية

2 د للقراءة
2 د للقراءة
التمور غنية بالعناصر الغذائية

صراحة نيوز _تعد التمور من المصادر الغنية بالحديد والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم، كما أنها مصدر جيد للألياف. ولغناها بالسعرات الحرارية، فإنها تمثل مصدرًا رائعًا للطاقة. ويعتبر التمر أن يكون بديلاً جيداً للسكريات المكررة. إن التحول من الأطعمة المعالجة بشدة إلى الخيارات المغذية والطبيعية، مثل الفواكه، هو أحد العوامل التي يمكن أن تعكس اتجاه الإصابة بالسمنة.

يعاني أكثر من ملياري شخص حول العالم من زيادة الوزن، بسبب تسهيل أنظمتنا الغذائية للناس اختيار الأغذية الأرخص والأسرع والتي عادةً تحتوي على نسب عالية من الدهون والأملاح والسكريات والسعرات الحرارية. وفي الاتجاه المقابل، فإن زيادة توافر الفواكه والخضروات الطازجة يمكن أن يساعد الناس على اتخاذ الأغذية الأكثر صحية، كخيار التمور المجففة مثلاً والتي تعتبر بديلاً سريعاً ومغذياً، كما يمكن الاحتفاظ بها لعدة أشهر مما يساعدنا على تقليل الخسائر الغذائية.

تعتمد أنظمتنا الغذائية في وقتنا الحالي بشكل كبير على عدد قليل جدًا من المحاصيل. لقد زرع الجنس البشري حوالي 6000 نوعاً نباتياً عبر تاريخه، واليوم ٨ منهم فقط تمثل أكثر من ٥٠٪ من سعراتنا الحرارية اليومية. ولأن تغير المناخ يجعل من إنتاجنا الغذائي أكثر عرضة للخطر، فإن من غير الممكن الاعتماد على عدد قليل من المحاصيل لإطعام عدد متزايد من السكان، وخاصة مع وجود ثروة من المحاصيل التقليدية المغذية للغاية، والتي تستطيع أن تتكيف مع الظروف المحلية وتقاوم تقلبات المناخ. وتزداد أهمية هذه المحاصيل لتنويع أنظمتنا الغذائية وتوفير مجموعة واسعة من العناصر الغذائية التي نحتاجها لحياة صحية. في حين أن التمور معروفة إلى حد ما في أجزاء كثيرة من العالم، إلا أن أنواعًا قليلة من التمور يتم تداولها عالمياً.

Share this Article