القضاء السويسري يلاحق رفعت الأسد بتهم جرائم الحرب

2 د للقراءة
2 د للقراءة
القضاء السويسري يلاحق رفعت الأسد بتهم جرائم الحرب

صراحة نيوز _أعلن مكتب المدعي العام الفيدرالي السويسري، إحالة رفعت الأسد، عم رئيس النظام السوري بشار الأسد، إلى المحكمة بتهمة “جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية” عندما كان قائدا عسكريا في مدينة حماة عام 1982.

وذكر بيان مكتب المدعي العام أنه تم تقديم شكوى إلى المحكمة الجنائية الفيدرالية ضد رفعت الأسد، نائب الرئيس السوري السابق والضابط السابق في الجيش السوري، بشأن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأضاف البيان أن “الأسد متهم بإصدار أوامر بالقتل والتعذيب والمعاملة القاسية والاحتجاز غير القانوني في سياق الصراع المسلح والهجمات واسعة النطاق ضد السكان عندما كان قائدا للعمليات في حماة خلال فبراير/ شباط 1982”.

وذكر البيان أنه بناء على شكوى منظمة “ترايل إنترناشيونال” غير الحكومية، أطلق مكتب المدعي العام الاتحادي تحقيقا جنائيا في ديسمبر/ كانون الأول 2013 للاشتباه في ارتكاب الأسد جرائم حرب أثناء توليه قيادة العمليات في حماة.

وأكد البيان أن القضية الجنائية فتحت على أساس مبدأ العالمية والتقادم بالنسبة لجرائم الحرب.

وأضاف أن “تحقيق الشرطة كشف أن المدعى عليه كان موجودا داخل الأراضي السويسرية وقت فتح التحقيق”.

لائحة الاتهام التي قدمها مكتب المدعي العام إلى المحكمة الجنائية الاتحادية استندت إلى الأحداث التي وقعت في مدينة حماة خلال فبراير 1982، في إطار النزاع المسلح بين الجيش السوري وقوات المعارضة.

ووفق اللائحة، قُتل ما بين 3 آلاف إلى 60 ألف شخص في حماة خلال النزاع المذكور، معظمهم من المدنيين، إلى جانب، وقوع آلاف المدنيين ضحايا لانتهاكات مختلفة، بما في ذلك السجن والتعذيب في مراكز أنشئت خصيصا قبل الإعدام.

Share This Article