بني مصطفى: من الضروري أن تستمر الأونروا ببرامجها وجهودها الإغاثية والتعليمية في غزة

2 د للقراءة
2 د للقراءة
بني مصطفى: من الضروري أن تستمر الأونروا ببرامجها وجهودها الإغاثية والتعليمية في غزة

صراحة نيوز- شاركت وزيرة التنمية الاجتماعية، رئيسة اللجنة الوزارية لتمكين المرأة وفاء بني مصطفى، في الحدث الجانبي الذي جاء بعنوان، “حقوق المرأة الفلسطينية والحماية الاجتماعية”، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ 68 للجنة وضع المرأة، أمس الخميس، في نيويورك.

وتطرقت بني مصطفى إلى معاناة النساء والأطفال في قطاع غزة جراء ما يتعرض له القطاع من عدوان وحصار، ومن تجويع وتنكيل وتشريد، تشكل النساء والأطفال معظم ضحاياه.
وجاء تنظيم الحدث الجانبي، “حقوق المرأة الفلسطينية والحماية الاجتماعية”، من قبل دولة فلسطين بالشراكة مع الأمم المتحدة للمرأة، وبمشاركة وزيرة المرأة في مصر، ووزيرة المرأة في تشيلي. كما شاركت بني مصطفى في الحدث الجانبي بعنوان “نحن نستحق الأفضل، إطلاق العنان لقوة الحماية الاجتماعية للنساء والفتيات”.
وأكدت بني مصطفى، أنه ومنذ بدء العدوان على غزة، لم تتوقف الجهود الأردنية لإرسال المساعدات الإنسانية إلى القطاع، كما أن الأردن يعمل على أكثر من مسار، وذلك عبر الإنزالات الجوية، وعبر إرسال مساعدات إلى رفح، ومن رفح تدخل إلى غزة أيضا ضمن الآلية المتبعة حاليا وبالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي، وكذلك المساعدات عبر جسر الملك حسين إلى غزة.
وبينت، أن الأردن مستمر في عمل كل ما يستطيع لإيصال كل المساعدات التي يحتاجها الشعب الفلسطيني الشقيق، مشيرة إلى أن الإجراءات الإسرائيلية تحول وتعرقل إيصال ما يكفي من المساعدات، حيث تشير تقارير الأمم المتحدة أن ما وصل إلى القطاع من مساعدات أقل من 10 بالمئة من حاجته.
وأشارت إلى أنه من الضروري أن تستمر وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في برامجها وجهودها الإغاثية والتعليمية، لأنها ولدت مع ولادة القضية الفلسطينية، مؤكدة أهمية الاستمرار في دعم “الأونروا”، التي تمثل شريان الحياة لأكثر من مليوني فلسطيني داخل غزة وكذلك للاجئين الفلسطينيين في مناطق متعددة أهمها الأردن، حيث تعتبر (الأونروا) الأساس في تقديم خدمات الصحة والتعليم والبنية التحتية لللاجئين الفلسطينيين في كل مكان.

Share this Article