نتنياهو يتهم مسؤولين إسرائيليين بالتعاون مع واشنطن لمنع اجتياح رفح

2 د للقراءة
2 د للقراءة
نتنياهو يتهم مسؤولين إسرائيليين بالتعاون مع واشنطن لمنع اجتياح رفح

صراحة نيوز – أكد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، أن هناك جهات داخل إسرائيل انضمت إلى الولايات المتحدة لمنع عملية عسكرية في رفح، بحسب ما أفادت صحيفة “جيروزاليم بوست”، مجددا تأكيده أنه لا سبيل لتدمير حماس إلا باجتياح بري للمدينة الحدودية في جنوب قطاع غزة.

وقال نتنياهو، في إفادة أمام المشرعين، إنه كشف “بكل وضوح” خلال اتصاله مع الرئيس الأميركي جو بايدن، الاثنين، عزمه على استكمال عملية القضاء على هذه الكتائب (حماس) في رفح، و”لا سبيل للقيام بذلك إلا بالمضي على الأرض”.

وأضاف: “نحن في حملة مزدوجة، حملة عسكرية وحملة سياسية،كلاهما مرتبطان ببعضهما البعض، فالصراع السياسي يمنحنا المساحة الزمنية والموارد اللازمة للوصول إلى الحد الأقصى من نتائج الحرب””.

وأدلى نتنياهو بهذه التصريحات بعد دعوة من البيت الأبيض لإعادة النظر في الاستراتيجية الخاصة بالمدينة الحدودية في قطاع غزة، المكدسة بالفلسطينيين النازحين.

وقال “لدينا جدال مع الأميركيين بشأن دخول رفح. نحن لا نرى طريقة للقضاء على حماس عسكريا دون تدمير هذه الكتائب المتبقية. ونحن مصممون على القيام بذلك”.

وأضاف: “احتراما للرئيس (بايدن)، اتفقنا على الطريقة التي يمكنهم من خلالها تقديم أفكارهم لنا، خاصة في الجانب الإنساني، الذي نشاركه بالطبع نحن نفعل ذلك منذ بداية الحرب، لكنني أوضحت للرئيس في حديثنا بأوضح صورة أننا عازمون على استكمال القضاء على هذه الكتائب في رفح. وليس هناك طريقة للقيام بذلك سوى بالغزو البري”.

وقال البيت الأبيض، الاثنين، إن نتنياهو وافق على طلب بايدن إرسال وفد من مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى إلى واشنطن لمناقشة هذا الهجوم و”نهج بديل” محتمل.

Share This Article