أسباب العصبيّة خلال فترة الصيام

1 د للقراءة
1 د للقراءة
أسباب العصبيّة خلال فترة الصيام

صراحة نيوز _التوتر والعصبيّة في فترة الصيام ليس سببها الجوع فقط، بلْ نتيجة مُباشرة للانقطاع عَن المنبهات والتدخين أيضًا، إنها أشبه مَا تكون بأعراض انسحاب النيكوتين والكافيين، وعليه يمكن أن نحصر مسببات العصبية خلال صيام رمضان.

نقص مادة الأندروفين التي يفرزها المخ خاصة عند المدخنين بسبب الاعتياد عَلى مادة النيكوتين الموجودة في السجائر.

نقص المنبهات وكمية الكافيين التي يعتاد عليها مدمنو القهوة في الصباح ما يسبب خلل في القدرة عَلى التعامل مع الآخرين.

ضغوط العمل مَع قلة النوم عند بعض الأشخاص: تعتبر قلة النوم سببًا رئيسيًا للتوتر عند الأشخاص خاصة مع اقترانها بالجوع في الصيام.

نقص كمية الأكسجين والسكريات في الدم، والذي يعكر المزاج ويجعل الشخص يشعر بالخمول والعصبية.

بعض الشخصيات يعتمد مزاجها عَلى تناول أشياء معينة، منها الشاي والقهوة والنسكافيه، وعدم تناولهم لهذه المشروبات يجعلهم أكثر عصبية في الصباح.

اضطراب عادات النوم في رمضان: حيث إن اضطراب عادات النوم لدى بعض الأشخاص يؤثر على الساعة البيولوجية الطبيعية لديهم، مما يؤثر سلبًا على المزاج والحالة النفسية، فتصبح لديهم حالة من التوتر والعصبية.

التعب والإجهاد يعتبرا عاملين رئيسيين يزيدا مِن حدة التوتر ورفع وتيرة العصبية خلال الصيام.

أسباب العصبيّة خلال فترة الصيام

Share this Article