الجفاف يهدد أمن العراق الغذائي


مشهد للجفاف من العراق

صراحة نيوز – أكدت وزارة الموارد المائية العراقية، أن عام 2022 يعتبر أقسى سنوات الجفاف في العراق على مدى نحو قرن.

وحذر خبراء من أن تضرر موسم الزراعة الشتوية، سينعكس أكثر على أزمة ارتفاع أسعار السلع الغذائية والمنتجات الزراعية في الأسواق العراقية.
ووفقا لتصنيفات منظمة الأمم المتحدة، فإن العراق خامس أكثر بلدان العالم تضررا بظواهر التغير المناخي، مما يزيد من خطورة الوضع في ظل ما تعانيه البلاد من جفاف واتساع لنطاقات التصحر وتراجع المساحات الزراعية والخضراء.
وقال الخبير المناخي والبيئي العراقي أيمن قدوري، إن العراق كان أشبه بالسلة الغذائية في المنطقة العربية، حيث وصلت المساحات الزراعية لنحو 30 بالمئة من مساحة البلاد، ولأعوام ليست بالبعيدة، كانت معظم مكونات المائدة العراقية من المنتجات المحلية، بحسب وكالة “سكاي نيوزو عربية”.
وأضاف قدوري، أن آثار العجز المائي في معظم مناطق العراق باتت واضحة، بسبب موسم الجفاف الطويل الممتد على مدار عامين ماضيين.
وكانت وزارتا الزراعة والموارد المائية في العراق، قد قررتا في شهر تشرين الاول/أكتوبر من العام الماضي، تخفيض المساحة المقررة للزراعة في الموسم الشتوي بنسبة 50 في المئة قياسا بالعام 2020، بسبب قلة الإيرادات المائية.