الفاتيكان يشجب تصرف الاحتلال الإسرائيلي في جنازة شيرين أبو عاقلة


لحظة اعتداء شرطة الاحتلال الإسرائيلي على حاملي تابوت شيرين أبو عاقلة

صراحة نيوز ‘ شجبت دولة الفاتيكان على لسان وزير خارجيتها السبت، ما حصل في أثناء جنازة الصحفية شيرين ابو عاقلة في القدس المحتلة.

وقال وزير خارجية الفاتيكان، بيترو بارولين في خطاب أمام الجمعية العامة بالأمم المتحدة الملتئمة في نيويورك حالياً: “إن الكرسي الرسولي لا يتوقف عن قلقه بشأن القضية الفلسطينية، والصراع الذي تولده، ويرغب في التعبير عن قربه من الشعب الفلسطيني بسبب المعاناة التي سببها مقتل الصحفية شيرين أبو عاقله خلال الاشتباك بين جيش الاحتلال الإسرائيلي وبعض الفلسطينيين بتاريخ 11 أيار في جنين، والتي كانت أبو عاقلة توثقه ببساطة.”
وأضاف إن “الكرسي الرسولي لا يعبر عن أسفه الواضح فقط إزاء عملية القتل تلك بل وأعمال القتل الأخرى التي تصاعدت في الأشهر الأخيرة، لكنه لا يمكن أن ينسى التعبير عن الرعب مما حدث في جنازة الفقيدة شيرين التي أثارها موقف غير مقبول ومشجوب تماما على جزء من الشرطة”.

وأكد أن “كرامة واحترام المتوفى يسبق أي اعتبار لأمن، ومن يفشل في ذلك لا يمكن أن يكون مسؤولاً عن النظام العام”.