ثلاثة عشر عاما على انطلاقة أردنية العقبة


صراحة نيوز – التقى رئيس الجامعة الأردنية فرع العقبة الأستاذ الدكتور غالب عباسي، أعضاء الهيئة الإدارية وكافة العاملين في الجامعة، وذلك في اطار سياسة الشفافية والعمل بروح الفريق الواحد والأبواب المفتوحة التي تنتهجها إدارة الجامعة.
وفي بداية اللقاء الذي حضره مساعد الرئيس لشؤون الاعتماد والجودة الدكتورة إيفون أبو تايه، ومساعد الرئيس للشؤون الإدارية الدكتور عصام الحديد، ومديري الدوائر وإدارييها هنأ الدكتور عباسي أسرة الجامعة الأردنية الأم وفرعها في العقبة، بمناسبة مرور ثلاثة عشر عاما على تأسيس الفرع، الذي جاء بمثابة هدية ملكية سامية لأبنائه في محافظة العقبة، لتترجم حرص جلالته على الإنسان الأردني، واهميه تسليحه بالعلم والمعرفة، ليبقى الإنسان الأردني متميزا في كافة المحافل والقطاعات التي يعمل بها.

وجرى خلال اللقاء استعرض مسيرة الفرع منذ نشأته إلى اليوم مرورا بالتطورات التي شهدها رغم شح الإمكانات وقوى الشد العكسي، حيث اكد رئيس الجامعة على ان هذا النجاح الماثل اليوم ما كان ليتحقق لولا السواعد المخلصة لجميع العاملين في الفرع، لافتا إلى حرص إدارة الجامعة الأردنية الأم ممثلة برئيسها الأستاذ الدكتور نذير عبيدات، على المضي قدما في دعم مسيرة الفرع بقوة، استندا على عراقة وشموخ الجامعة الأردنية، موضحا مواصلة تنفيذ المخطط الشمولي، والتوسع في إنشاء الكليات والتخصصات، ارتكازا على الرؤية الملكية السامية لجلالة الملك عبدالله الثاني والمتابعة الحثيثة لولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين بن عبدالله، لإحداث نهضة علمية تنموية في مشروع منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة واستثمار مقوماتها المتميزة في الموقع الجغرافي الذي يتوسط العالم أو المقومات الاقتصادية والسياحية بوجود خليج العقبة الذي يضم اخر الحيود المرجانية السليمة على مستوى الكرة الأرضي، وبما يؤهل الأردنية لتصبح جوهرة على جبين العقبة، ورافعة لعناصر الجذب للأعمال وتوطين الاستثمار.

وعبر الدكتور عباسي عن سعادة بالموافقة على إنشاء مبنى الكليات العلمية الجديد، بمساحة “11” الف متر مربع، والذي سيطرح نهاية العام الحالي لتنتقل اليه كلية التمريض، فيما ستبقى الكليات الإنسانية في المبنى الحالي، إضافة إلى إنشاء سكن مخصص للطالبات، موجها الشكر إلى كافة الإدارات التي تعاقبت على إدارة الفرع، وعملت بجهد كبير لتحقيق ما وصل اليه اليوم من مكانة متقدمة، حيث يضم الفرع نحو ثلاثة الاف طالب وطالبة، موزعين على سبع كليات هي ( اللغات، الأعمال، السياحة والفندقة، نظم وتكنولوجيا المعلومات، العلوم الأساسية والبحرية، التمريض، الحقوق).

وفي معرض إجابته على مداخلات الموظفين اكد رئيس الجامعة على ان مسيرة النجاح تعترضها بطبيعة الحال تحديات وعقبات كثيرة، ولكنكم في أردنية العقبة كنتم مثالا للأسرة الواحدة لخدمة الهدف الاسمى، فانتم ركيزة هذا الإنجاز وحماته، فالعنصر البشري الكفو والمؤهل هو محور التنمية وأساسها.

ووعد الدكتور عباسي بمتابعة كافة القضايا والملاحظات التي تطرق اليها أعضاء الهيئة الإدارية، والعمل على حلها بالسرعة الممكنة، ودراسة احتياجات الموظفين، مؤكدا على أهمية اللقاءات الدورية مع الجسم التعليمي والإداري في الجامعة، والعمل وفق سياسة الباب المفتوح، في اطار التعليمات والقرارات الصادرة عن رئاسة الجامعة ممثلة بسيادة القانون والعدالة والنزاهة والشفافية واختيار الكفاءة ومحاربة المحسوبية، وفتح مجال التنافس، وهذا شعارنا في إدارة شؤون الجامعة، خدمة للوطن وترجمة لرؤية الملك لقطاع التعليم العالي في الوطن.

واتسم اللقاء الذي امتد لأكثر ساعتين بالشفافية والوضوح ، وتم طرح كافة القضايا التي تهم الجامعة وأوضاع الجسم الإداري فيها بكل صراحة، حيث اعرب الدكتور عباسي عن اعتزازه بأعضاء الهيئة الإدارية لخدمة المسيرة وتقدمها، داعيا للعمل يداً بيد للنهوض بالجامعة وبقطاع التعليم العالي في الاردن .