دراسة: الاستروجين يحمي مريضة السكري من التهاب المسالك البولية


التهاب-المسالك-البولية-والسكري

صراحة نيوز – توصلت دراسة سويدية حديثة إلى أن مستويات الجلوكوز المرتفعة في مرض السكري تقلل من مستويات أحد المضادات الحيوية الطبيعية للجسم، ويسمّى الصدفية الببتيدية المضادة للميكروبات، لكن يمكن استعادة مستوياته بواسطة كريم الاستروجين.

وأظهر البحث الذي أجراه باحثون في معهد كارولينسكا، أن كريم الإستروجين الموضعي يمكن أن يساعد في استعادة مستويات هذا المضاد الحيوي الطبيعي الذي يعمل كحاجز ضد التهابات المسالك البولية.

ووفقاً لموقع “ميديكال نيوز توداي”، تصيب عدوى المسالك البولية النساء أكثر، وتسبب مشاكل خطيرة في الكلى لدى مرضى السكري، مثل خراجات الكلى والتهاب المثانة وانتفاخ الدم والتهاب الكلية والنخر الكلوي.

وقالت البروفيسورة أنيلي براونر المشرفة على الدراسة: “وجدنا أن تركيزات الجلوكوز العالية تقلل من مستويات الصدفية الببتيدية المضادة للميكروبات، في حين أن الأنسولين ليس له تأثير على مستويات هذا المضاد الحيوي الطبيعي”.

ووجدت الأبحاث التي أجرتها مجموعة البروفيسورة براونر أن الإستروجين يساعد في استعادة الوظيفة الوقائية لخلايا المثانة. وأنه يمكنه استعادة مستويات الصدفية الببتيدية المطلوبة.

وقالت الدراسة إن العلاج الموضعي آمن بشكل عام لمعظم النساء. و”لا يتم امتصاص كريمات الاستروجين الموضعية في المهبل، لذلك لا نشعر بالقلق من التسبب في السرطان أو أي مشاكل أخرى”.